نظام قبول الكتروني للطلبة الوافدين خلال ٤٨ ساعة في الجامعات الاردنية

#الكورة_نيوز - كشف مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مهند الخطيب ، عن البدء بإنشاء نظام القبول الإلكتروني للطلبة الوافدين ، من خلال وحدة تنسيق القبول الموحد وبالتعاون مع وحدة شؤون الطلبة الوافدين في الوزارة.

وفي حديثه لموقع “هلا أخبار”، أعلن عن أن الموعد المتوقع لإكمال إنشاء النظام سيكون مع بداية عام 2024، على أن يكون إطلاقه التجريبي في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2023-2024 ويشمل الجامعات الرسمية فقط، ومن ثم سيتم إدراج الجامعات الخاصة في العام الدراسي الذي يليه 2024-2025.

وأشار إلى أن إنشاء النظام جاء إثر اعتماد مجلس الوزراء اعتمد استراتيجية استقطاب الطلبة الوافدين للأعوام 2023 – 2027، والتي كانت إحدى أهم النقاط الواردة فيه زيادة استقطاب الطلبة العرب والأجانب، مبينا أن هدفه تنظيمي وللتشجيع على الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي الأردنية.

وأضاف أن النظام يشكل محاكاة للممارسات الفضلى في عديد دول العالم، بأن تكون هنالك جهة مركزية لقبول الطلبة الوافدين، للقضاء على الإجراءات الروتينية التي كانت تعتبر منفرة للطلبة العرب والأجانب، مشيرا إلى أنه سيحدث نقلة نوعية في عملية استقطاب الطلبة الوافدين.

وأوضح أن من إيجابيات النظام تمكين الوزارة من عمل إحصائيات عن الدول التي يكثر فيها الإقبال على التخصصات في الجامعات الأردنية، وبناء عليها تحديد الدول التي تعتبر أسواقا مستهدفة لعمل المعارض وتكثيف النشاطات التسويقية لمنؤسسات التعليم العالي الأردنية.** الخطوات

وأكد أن وزارة التعليم العالي لن تتدخل نهائيا في عمليات قبول الطلبة الوافدين في الجامعات من خلال النظام، وسينحصر دورها في تنظيم العملية فقط، لافتا إلى أن عمليات قبول الوافدين في الجامعات الأردنية ستكون بيد الجامعات نفسها.

وتقوم فكرة النظام على وجود عدة بوابات، الأولى بوابة وزارة الداخلية والتي تقوم بدورها بالتدقيق على جنسية الطالب إن كان من الجنسيات المقيدة أو على الطالب نفسه قيد، وفي حال قبول طلبه ينتقل إلى البوابة الثانية.

البوابة الثانية ستكون للملحق الثقافي للدولة المعنية بالطالب الوافد، ويقوم الملحق الثقافي بتحديد الجامعات والتخصصات المعترف بها في دولته، وبعد التأكد من أنه يحق لطلاب تلك الدولة الالتحاق في هذه التخصصات، ينتقل الطالب إلى البوابة الثالثة.

البوابة الثالثة لوزارة التربية والتعليم، وتعمل على تدقيق شهادات دراسة الثانوية العامة للطالب الوافد، والتأكد من أنها تؤهله للالتحاق في الجامعات الأردنية، لينتقل إلى البوابة الرابعة.

البوابة الرابعة مخصصة للجامعة المعنية، ويستطيع من خلالها المسجل العام في كل جامعة أن يتحكم في عملية القبول وأن ينفذها ويحدد أعداد القبولات من الطلبة الوافدين في كل تخصص.

ونوه بأن طلب التقديم للوافدين سيكون مشابها لطلب القبول الموحد للطلبة الأردنيين، وسيظهر فيه كل الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، لكنه سيكون متوفرا باللغتين العربية والإنجليزية مراعاة لتقدم الطلبة العرب والأجانب.

ويختار الطالب عدة تخصصات وفي حال عدم قبول خياره الأول من قبل المسجل العام في الجامعة، يتم الانتقال آليا إلى خياره التالي حتى يتم قبوله من المسجل العام إن كان في الجامعة ذاتها أو في جامعات أخرى.

** قبول مبدئي خلال 48 ساعة

ولفت الخطيب النظر إلى أن النظام يسهل ويختصر الوقت على الطلبة الوافدين في عمليات القبول في الجامعات الأردنية، حيث تصدر نتيجة القبول المبدئي خلال 48 ساعة من تقديم الطلب.

“ويكون الطالب الوافد على علم وهو في بلاده بأنه قبل في جامعة أردنية من مصدر رسمي وهو النظام، ولن يتفاجأ بعملية إلغاء قبوله حين وصوله للأردن”، وفق الخطيب

وأضاف أنه وبعد حصول الوافد على قبول المسجل العام في أي جامعة أردنية، تصدر له وثيقة قبول مؤقتة تمكنه من دخول الأردن ومراجعة الجامعة المعنية لاستكمال إجراءات القبول.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية

ضريبة الدخل تعلن اسماء الفائزين بالجائزة العينية الاولى والجوائز النقدية