ملابسات حادثة ما جرى في جامعة اليرموك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا طالب الهندسة بشار العلاونه طالب هندسة سنة ثالثة في جامعة اليرموك
تعرضت البارحه للضرب غدرًا من قبل عصابة من خارج الجامعة بتوجيه من طلاب من داخل الجامعة الذين أيضا كانوا معهم أثناء الحادثه...
تعرضت لضربة غدر بواسطه أداة صلبة على مؤخرة رأسي ثم ضربة أخرى في مقدمة الرأس فتم القيام بعملية صغرى لإحدى الضربات وتقطيبها بعدة غرز وتسببت الضربات بنزيف داخلي وكسر في الجمجمة مما أُضطر دخولي المستشفى لمراقبة حالتي حتى تستسقر ومن الممكن إجراء عملية جراحية وانا الآن موجود في مستشفى التخصصي/إربد
فأنا على ثقه تامة بالأجهزة الأمنية وقدرتها على اقتصاص حقي من هذه العصابة
فأنا للآن لا أعلم لم ضربت ولا أعلم السبب،، فتم الإعتداء علي من عصابه تشكلت من طلاب ومن شباب خارج الجامعة
للعلم فأنا كنت وحيدا ودليل على انه لا أعلم ب المشكله إلا عند حدوثها فقد كنت وحيدا ولم أتخذ أي إجراءات لتجنب حصول المشكله ودليل على أن المشكله لم تكن تحمل طابع عشائري فأنا لم يكن معي أحد من اقاربي ولا من عشيرتي عشيرة العلاونه فالكل يعلم من العلاونه وأننا لا نُضام
ولإثر الضربة فقد فقدت الوعي في حينها ولأنني كنت في موقف صعب فقد همّ أصدقائي بالكلية لإسعافي لكن تم مقاومتهم من قبل هذه العصابة مما قد تضرر البعض منهم
فأعيد وأكرر انا على ثقة تامة بالأجهزة الأمنية لإقتصاص حقي فأنا طالب علم تعرضت للعنف في أنحاء الحرم الجامعي الذي من المفروض أن يكون ميدانا لتلقي العلم وليس الإعتداء والضرب الغدر
وانا أطالب الأجهزه الأمنية والجهات المختصة ورئيس جامعة اليرموك وأعضاء الهيئة التدريسية بإنصافي وإتخاذ اللازم من إجراءات في حق العصابة ومنهم الطلاب.
الحق الي وراه مطالب ما بضيع
طالب الهندسة بشار ابن عشيرة العلاونة ابن الطيبة


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية

ضريبة الدخل تعلن اسماء الفائزين بالجائزة العينية الاولى والجوائز النقدية