الرحالة العرجان يبلغ قمة لاركا باس/ ماناسلو في جبال الهيمالايا ويرفع العلم الاردني

#الكورة_نيوز - تمكن الرحّالة والفنان الفوتوغرافي عبد الرحيم العرجان من الوصول إلى قمة لاركا باس ضمن درب ماناسلو في جبال الهيملايا النيبالية، حيث قام برفع الراية الهاشمية على ارتفاع 17200 قدم بمسار بلغ 173 كم سيراً على الأقدام، وقد استغرق اثنا عشر يوماً لإتمامه كَامِلاً، تحت شعار "من أرض التاريخ إلى أعلى جيولوجيا" كرمزٍ لحضارتنا الطاعنة في القدم، ومن أخفض بقاع العالم البحر الميت للوصول للقمة.


واحتاجت الرحلة إلى تدريب خاص استمر لعدة شهور لكيفية التكيف مع ظروف مناخية وجيولوجية مغايرة عن الأردن، حيث بلغ إجمالي الصعود التراكمي بالمسار 9094م وذلك بهدف تكيف الجسم من خلال تحقيق توازن الأوكسجين المتغير مع الضغط في الجسم وهو التحدي الأكبر لهذه الرحلة، وقد بلغت درجة حرارة القمة ما يقابل من 20 درجة مئوية تحت الصفر
ولأن الفن هو جزء أساسي في حياة الرحّال عرجان، فقد قام بطباعة تصاميم فنية مختلفة للترويج للملكة، صُممت خصيصاً لطباعتها على ثيابه وحقيبته، بالإضافة إلى اهتمامه باستخدام أدوات احترافية متعددة الاستخدامات.
ولم ينسى عرجان كل من دعموه في مغامراته ورحلاته السابقة، فبعد الوصول للقمة ورفع علم الوطن، قام عرجان برفع شعار درب الأردن وشعار هيئة تنشيط السياحة التي تهتم بالدعوة لزيارة مملكة الحضارة والتاريخ، بجانب رفع اسم عائلته، ولترك أثر مميز في هذا المكان، قرر عرجان أن ينشر ملصقات بأماكن الإقامة والراحة في الطريق، وهذا نهجه في في ترحاله بالترويج للوطن أينما ذهب.
ويشار على أن العرجان قد أشهر كتابه "مسارات – المسير والترحال في الأردن" قبل شهر متضمن توثيق كامل لمسافة 1163 كم لمسارات مطروقة ومستحدثة في مختلف مواقع المملكة وأشاد العديد من الجهات ذات العلاقة والمهتمين بأهمية هذا الكتاب في تاريخ وحضارة الأردن.






تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية

ضريبة الدخل تعلن اسماء الفائزين بالجائزة العينية الاولى والجوائز النقدية