نعم .. ما زال مزارعون في( الكورة) 2022 ينقلون محاصيلهم عن طريق "الدواب"

يخسرون نصفها بسبب "وعورة الطرق

* انس جويعد

اشتكى مزارعون من منطقتي ام العرب ووادي زقلاب في إربد، من خسارتهم لاكثر من نصف محصولهم من الزيتون والرمان التي تنتجها مزارعهم سنويا، نظرا لتعذر نقلها إلى المعاصر والأسواق التجارية، بسبب وعورة الطرق.

وطالب مزارعون يقطنون في المنطقتين الواقعتين نهاية قرية (صمت) الطريق المعلقة وطريق وادي زقلاب، التابعة لمنطقة دير ابي سعيد في لواء الكورة، بشق الطرق الزراعية المناسبة، لتسهيل الوصول إلى مزارعهم، خاصة وأن تلك المناطق تعد من أهم المناطق الزراعية التي تنتج محصولي الزيتون والرمان.

وبين المزارعون أن عدم وجود طريق زراعي صالح للاستخدام يعوق استغلال أراضيهم بالشكل المناسب، ويحرمهم من الاستفادة منها ماديا.

وقال المزارع أحمد عقلة إن انتاج أشجار الرمان و الزيتون يتم نقله على الأكتاف وعلى "الدواب"، رغم وعورة المنطقة التي لا تزال تنتظر فتح طريق مرسم منذ سنوات، رغم أن طول الطريق لا يزيد عن ٨٠٠ متر.
(الرأي)


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية

ضريبة الدخل تعلن اسماء الفائزين بالجائزة العينية الاولى والجوائز النقدية