فر من امامهم فاصيب بجلطة قلبية حادة ادت لوفاته

حدث في عمان ||

فر من امامهم فاصيب بجلطة قلبية حادة ادت لوفاة ..


#الكورة_نيوز - أفضت حملة قام بها موظفو أمانة عمان الكبرى يوم أمس الأول إلى وفاة المواطن " خالد وليد عبد المعطي ريحان " 44 عاماً ، يمتلك " بسطة أحذية " في ماركا الشمالية اثر إصابته بجلطة حادة إثناء هروبه بعد مشاهدة موظفو الامانة .
وقال شقيق المتوفى " حازم ريحان " في تصريح لـــ" الوقائع " ان شقيقه "خالد " ، متزوج ولديه عائلة مكونة من 4 أطفال ، كان يمتلك عدة محلات لبيع الأحذية في نفس المنطقة ، ولكن نتيجة للظروف الاقتصادية التي يواجهها التاجر والمواطن ، أدت إلى تعثر تجارته مما أدى إلى إغلاق المحلات وتراكم الديون في ذمته ، ووسط المطالبات المالية والقضايا التي قام التجار برفعها ضده في المحاكم ، وفي سبيل توفير لقمة العيش لأطفاله ، لم يجد أمامه سواء فتح بسطه لبيع الأحذية في تلك المنطقة .
مضيفاً انه وفي مساء يوم أمس الأول وإثناء قيام شقيقي بتجهيز " بسطة الأحذية " تفاجأ بقدوم موظفي الأمانة ، الأمر الذي دفعه لحمل البسطة والهروب خشية من مصادرتها من قبلهم ، وإثناء هروبه أصيب بإغماء مما أدى إلى سقوطه على الأرض ، حيث تم نقله إلى مستشفى الأمير حمزه ، لكن سرعان ما لفظ أنفاسه الاخيره ، لتنتقل روحه الطاهره إلى بارئها ، وذلك اثر إصابته بجلطه قلبية حاده وفق تقرير الطب الشرعي .
هذ وقد ناشد ريحان الحكومة ، وأمانة عمان الكبرى بالتخفيف على المواطن ، وعدم مطاردته بهذه الطريقة التي أدت إلى وفاة شقيقي تاركاً أطفاله " الأربعة " بلا مأوى ولا مصدر رزق .(الوقائع الإخبارية)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية