وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ترد على نقابة الصيادلة

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ترد على نقابة الصيادلة أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الخميس بأن عملية استحداث أي تخصص جديد في أي من مؤسسات التعليم العالي تمر بعدة مراحل، حيث تقوم اللجان المتخصصة المنبثقة عن مجلس التعليم العالي بدراسة الطلب المقدم من قبل الجامعة، والذي بدوره يقوم في حال استيفاء الجامعة لجميع الشروط بمنحها موافقة مبدئية مشروطة على أن لا تقوم الجامعة بقبول الطلبة وبدء عملية التدريس إلا بعد الحصول على موافقة واعتماد مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها. وأضافت الوزارة بأن مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها يقوم بمنح الجامعة موافقة نهائية على استحداث التخصص وبدء عملية التدريس فيه وفقاً لعدة معايير منها كون التخصص راكداً أو مشبعاً أو مطلوباً في سوق العمل، إضافةً إلى تحقيق معايير الاعتماد الخاص. واستهجنت الوزارة البيان الصادر عن مجلس نقابة الصيادلة الأردنيين مؤكدةً بأن مجلس التعليم العالي حريص كل الحرص على التنسيق مع الجهات المختلفة ذات العلاقة ومن أهمها النقابات المهنية، حيث استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس نقيب وأعضاء مجلس نقابة الصيادلة واستمع إلى مطالبهم وأفكارهم وآرائهم المتعلقة بتدريس تخصص الصيدلة في الجامعات والكليات الأردنية، حيث وافق مجلس التعليم العالي على عدة قرارات تتوافق مع توجهات النقابة وديوان الخدمة المدنية، ومن أهمها تخفيض القبول بنسبة(50%) في التخصصات الراكدة والمشبعة ومن ضمنها تخصص الصيدلة ودكتور الصيدلة، كما تم إيقاف التجسير في تخصصات الصيدلة في جميع الجامعات الرسمية والخاصة، وذلك للطلبة الذين سيتم قبولهم في كليات المجتمع على مستوى الدبلوم المتوسط اعتباراً من تاريخ 1 / 9 / 2022 وما بعد.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية