رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

التربية والتعليم تفقد ثلاثة من بناتها الاوائل ، والوزير ينعاهم



#الكورة_نيوز - غيب الموت ثلاثة قامات تربوية اردنية الدكتور أحمد يوسف التل ، والأستاذ أحمد السالم أبو طبنجة ، والدكتورة مريم اللوزي ، حيث شغلوا مناصب قيادية في قطاع التربية والتعليم بدءا من مدرس الى ان اصبحوا قادة ومفكرين تربويين ، وساهموا في احداث نقلة نوعية تربوية تركت بصمات منيرة في النهج التعليمي على مدى عقود مضت .

وتقلد كل من الدكتور أحمد يوسف التل منصب امين عام وزارة التعليم العالي عند استحداثها ، والأستاذ أحمد السالم أبو طبنجة مديرا عاما للامتحانات في وزارة التربية والتعليم ، والدكتورة مريم اللوزي مديرة لمدرسة الجبيهه الثانوية للبنات الى ان احيلت للتقاعد ثم فازت بمقعد نيابي عن عمان .

‏ونعى وزيرُ التَّربية والتَّعليم والتَّعليم العالي والبحث العلمي ، والأسرةُ التَّربويَّة ، التَّربويين الأفاضل المرحومين

الدكتور أحمد يوسف التل
الأستاذ أحمد السالم أبو طبنجة
الدكتورة مريم اللوزي

الذين كانوا من رُوَّاد العمليَّة التعليميَّة وبُناتِها.

أسكن الله أرواحهم الجنَّة، وألْهَمَ ذويهم الصَّبْر والسلوان ، إنا لله وإنا إليه راجعون .



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية