وداعا الى مرواح امتعتنا لعقود كانت فوق روابينا

*كتب المهندس اياد الحراح

وداعا الى مرواح امتعتنا  لعقود كانت فوق روابينا
والتلال 
تٌوّلد الطاقه في المزار الشماليه( الابراهيميه) ، واليوم  يتم إسقاطها ارضا كأنها الخروف الذبيح ، لا نعرف مالسبب في الإجهاز عليها ، بقرار مؤلم وبلا رؤيا وبلا هدف .
لم نستطع  الحفاظ عليها أو تنميتها أو العنايه بها رغم أنها كانت منحة دوليه منذ ألاربعين عاما ، كانت مصدر النقي  للطاقه .
هرمت ، ونحن صامتون كالبلهاء ولو كان هناك لدينا إرادة للاعتماد على الذات لانشئنا المئات منها ، وهي النقية والصديقة للبيئة في المزار الشمالي ، والذي يمر من خلاله كرودور هوائي يأتي عبر المتوسط سرعة الرياح هي الأنسب لتوليد الطاقه البديله ، وفقا للأبحاث العلميه .

لا أدري كيف يتم الإجهاز على ذلك المشروع الحيوي والذي لا يكلف سوى الحراسة فقط ، والذي رفد شبكة الكهرباء الوطنيه بآلاف الكيلوواط  ، واسقاطها ارضا 
أننا نتخبط وليس لنا رؤيا أو هدف ، ولا استراتيجيه وهذا مؤلم لنا .

ولكنني ارغب ان يكتب بحرفيه ممن هوا اعلم مني بالرؤيا والهدف من إسقاطها  ارضا ، وكأنها لم تكن
مصدر لتوليد الطاقه البديله

تفكيك وإزالة توربينات (مراوح) توليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح في منطقة الابراهيمية / المزار الشمالي


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية