الزيت المسلوق سلعة نادرة يتهافت عليه المشترين

#الكورة_نيوز - نقل الزميل المصور احمد زاهي ابو زيتون بالصورة من احدى معاصر بلدة تبنة القديمة مراحل تحويل الزيتون المسلوق الى زيت ذو نكهة ولون اخضر غامق بطعم لذيذ يفتح شهية الآكلين .

يشار ان ان بلدة تبنة في لواء الكورة ، تنفرد بانتاج الزيت المسلوق على مستوى الاردن ، حيث يلقى تسويقه قبولا كبيرا بالسوق الاردني والخارجي ، رغم ارتفاع سعر التنكة التي تتراوح بين مئة دينار الى مئة وعشرين دينار .

الزيت المسلوق الطازج من داخل معصرة تبنة
طعمه بصراحة غييييير




يختزن زيت الزيتون طاقة كبيرة في داخله ، وعندما يتناول الإنسان زيت الزيتون أو يدهن به جسمه ، فإن هذه الطاقة تؤثر على خلايا الجسم وترفع من طاقتها ، وبالتالي ترفع من مقاومة هذه الخلايا للأمراض ، ولذلك أمرنا النبي الكريم أن نأكل الزيت وندّهن به .

وهنا يمكنني القول بأن هذه الآية تمثل سبقاً علمياً في الحديث عن الزيت وأن هذا الزيت يكاد يضيء ، والحقيقة إن الزيت يبث إضاءة ولكن غير مرئية ، ولذلك فإن النور الذي يطلقه الزيت ولا نراه والنور الذي يطلقه الزيت بعد احتراقه يشكل نوراً مضاعفاً ، ولذلك قال تعالى: (نُورٌ عَلَى نُورٍ) .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية

ضريبة الدخل تعلن اسماء الفائزين بالجائزة العينية الاولى والجوائز النقدية