رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

نفضة تربويةمن أجل أجيالنا القادمة

نفضة تربويةمن أجل أجيالنا القادمة...

أكرم جروان

ونحن نعيش في زمن نرى فيه التعليم في مأزق، نجد التربية أيضاً في نفس المأزق، لذا، يجب علينا نفض غبار الزمن عن أنفسنا، ونبدأ بنفضة تربوية لأجيالنا القادمة!!!.

      ما نراه من عصبية وعدم ضبط إنفعال أبنائنا لأنفسهم، يُوجب علينا إعادة نهج التربية لأبنائنا، وهذا النهج يبدأ من الأسرة قبل المدرسة،  فالغضب الذي يتحلى به شباب اليوم هو مؤشر سلبي لجيل المستقبل ، وما الغضب إلا دافع  للكراهية،  وهذا سبب رئيس لظهور الجريمة !!!.

       التربية تحتاج منا نفضة بمعنى الكلمة، لكي لا نخسر ما هو أجمل!!، والتربية تشمل كل شيء ، التربية الوطنية ، الإجتماعية، الأخلاقية والعلمية وغيرها، وقد يستغرب البعض أن هنالك تربية علمية !!، نعم،  هنالك تربية علمية، بالكاتب الذي يسرق فكرة غيره فهو يحتاج لنفضة تربوية، والباحث الذي يسلب جهد غيره يحتاج إلى نفضة تربوية !!!.
والذي يتسبب بحوادث السير يحتاج إلى نفضة تربوية، والذي يختلس ويسرق المال العام يحتاح إلى نفضة تربوية، والذي يقبل الرشوة يحتاج إلى نفضة تربوية، والفاسد الذي دمر الوطن يحتاج إلى نفضة تربوية، وهذه النفضة التربوية هي من أجل بناء جيل واعد، جيل ينهض بالوطن لا يهدم الوطن، جيل يدعو للسلام والوئام لا للنزاع والفتنة والخصام!!!!.

فهل سنرى نفضة تربوية في قادم الأيام؟!!!.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية