إستثناء زارعو القوقعة السمعية من فئة الاعاقات وحرمانهم من حقوقهم

إستثناء زارعو القوقعة السمعية من فئة الاعاقات وحرمانهم من حقوقهم  - صحيفة الرأي
http://alrai.com/article/10605914/محليات/اربد/استثناء-زارعو-القوقعة-السمعية-من-فئة-الاعاقات-وحرمانهم-من-حقوقهم

اربد - ناصر الشريدة

شكا اولياء أطفال زارعين للقوقعة الصوتية في الأردن ، من ضعف الاهتمام والحرمان لحقوق ابنائهم من الجهات ذات العلاقة ، ولم يعد بامكانهم تحمل التكلفة  المادية لعلاج ابنائهم ورعايتهم ، خاصة انهم من ذوي الدخول العادية .

وقال ولي امر ، احمد الصوافطة من بلدة الحصن في محافظة اربد ، ان لديه اكثر من ابن تم زراعة القوقعة له بكلفة عدة الاف للواحد ، وان رئاسة الحكومة تحملت كلف الزراعة لابنائه الثلاثة الكبار ، فيما تم زراعة قوقعة للابنة الرابعة من خلال مبادرة ولي العهد ، من اجل مساعدة ابنائه بالاندماج في المجتمع وتسيير امورهم لوحدهم وابرزها التعليم ، مشيرا ان مشكلته تفاقمت بعد زراعة القوقعة لابنائه بما يتصل بالصيانة ، حيث يكلف الابن الواحد شهريا ما لا يقل عن (٢٠٠) دينار  .

واضاف ، ان هناك عائلات لديها 3 و 4 و 5 حالات ولا يستطيعون الصرف عليهم بأقل متطلباتهم الأساسيه التي يحتاجونها بشكل يومي ، خاصة ان زراعة القوقعة تحتاج الى صيانة مستمرة حتى يتابع الفرد حياته دون تحديات .

وقال ، ان الاعفاءات الجمركية تمنح لجميع الإعاقات فورا ، إلا الإعاقة السمعية التي تحفظ حتى بلوغ السن القانونية ، مع العلم بأن المعاق سمعيا بحاجه للذهاب بشكل مستمر إلى مراكز التأهيل .

وشكر الصوافطة ، الديوان الملكي على صرفه ثلاثة باكيتات بطاريات للطفل الواحد  كل اربعة شهور  ، مع امله ان يتم زيادة هذه المخصصات بما يوفر عليهم كلف الشراء من الشركات الخاصة .

واكد ولي امر طالب ، اياد البخيت من بلدة الاشرفية ، ان غالبية اولياء الامور مديونين لوكلاء اجهزة الصيانة وزراعة القوقعة ، حيث يترتب علينا باستمرار التسديد المنتظم رغم صعوبة الحياة ، لان عدم انتظام التسديد حتى لو بطريقة الاقساط ، سوف تكون نتائجها سلبية على ابنائنا  .

واشار البخيت ، ان اطفال الصم والبكم وزارعي القوقعة لا تنطبق عليهم شروط الانتفاع من صندوق المعونة الوطنية اسوة بباقي فئات الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وهذا امر مستغرب .

وطالب اولياء امور الاشخاص زراعي القوقعة من وزارة التنمية الاجتماعية والجمارك والمجلس الاعلى للاشخاص ذوي الاعاقة ، تحقيق طلبات ابنائهم من خلال توفير قطع الغيار وصيانة الأجهزة 
واستبدال البطاريات وتامين مراكز التأهيل السمعي  والإعفاءات الجمركيه .

وقالوا ، انهم يسعون لنقل مطالبهم الى مجلس النواب  لبحثها وشمول ابنائهم بالمساعدات النقدية والاعفاء الجمركي ، سيما انهم اصبحوا عاجزين عن تلبية حاجة ابنائهم من صيانة اجهزتهم السمعية والانفاق عليهم  .

كما طالبوا بتعديل نص نظام اعفاء مركبات الاشخاص ذوي الاعاقة رقم (5) لسنة 2020م ، الفقرة (د) الصمم الكلي أو ضعف السمع الشديد الذي لا تقل حدة السمع فيه عن (70) ديسيل في كل أذن على حدة على كل ذبذبة من ذبذبات التخطيط السمعي ومع استخدام المعينات السمعية بما في ذلك القوقعة.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية

ضريبة الدخل تعلن اسماء الفائزين بالجائزة العينية الاولى والجوائز النقدية