لمن المحافظ الالكترونية

عطوفة مدير عام دائرة الاراضي والمساحة الاكرم

أخاطبك الآن كمواطن فهم من توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم أنه يجب على كل المسؤولين بالدولة إيجاد السبل الكاملة للتخفيف على المواطنين في هذه الظروف الماديه الصعبه عل الجميع
….
وسؤالي هنا أنه ومن خلال مراجعتي لدائرة الأراضي في المفرق وجود خدمة الدفع الإلكتروني والتي تلزم المراجعين على دفع الرسوم من خلال المحافظ الالكترونية والتي أكاد أن أجزم أن ١% من المواطنين فقط هم من يمتلكون هذه المحفظة
….
وهنا أقول إنه من غير المعقول ان رسوم إصدار سند تسجيل الرسميه تكون دينار ونصف إذا كان الدفع في داخل الدائرة وبالمقابل تقوم مكاتب التحصيل بإلزام المواطن بدفع مبلغ 5 دنانير كريم للدفع الإلكتروني
…..وعندما يتعلق الأمر بدفع رسوم البيع او الإفراز أو غيره تكون النسبة عالية وبمثالٍ بسيط أنني اليوم كانت عندي الرسوم ٢٥٢ دينار وعند الذهاب الى مكاتب الدفع الالكتروني طلبة مني 6 دنانير إضافية على المبلغ الرسمي
…..
كلي ثقه وكلي أمل بأن تترجم توجيهات وأوامر جلالة الملك إلى أفعال وليس إلى تعقيدات تمس جيب المواطن وبشكل مباشر
……
واخيرآ أقول إن الدفع الالكتروني ونظام المحافظ الالكترونيه يكون لمن معه رصيد بالبنك وليس للمواطن الذي معه تلفون لوكس أو تلفون شاشته كلها مكسوره والذي لا يعرف أيضا أن هناك شيء اسمه المحافظ الإلكترونية
……
كلي أمل أن تؤخذ ملاحظتي بعين الاعتبار منكم وقد عهدنا فيكم حب الوطن الممزوج بحب العمل
…..
والله ولي التوفيق والنجاح دوما

المواطن
علي الطرمان الخالدي