رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي توضح بخصوص وجود مستشارين في الوزارة

#الكورة_نيوز - أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، بأنه لا يوجد في الوزارة حالياً أي موظفين يعملون بوظيفة مستشار سواءً للوزارة أو لوزير التعليم العالي والبحث العلمي. 
وأضافت الوزارة بأن المستشارين والبالغ عددهم (36) مستشاراً، والذين ورد ذكرهم في حديث عطوفة رئيس ديوان الخدمة المدنية في جلسة مجلس النواب اليوم هم موظفين معينين من خلال ديوان الخدمة المدنية ويتقاضون رواتب وفقاً لسلم الرواتب المعتمد من قبله، ويعملون في مكاتب المستشارين الثقافيين التابعة للوزارة والمنتشرة في جميع الجامعات الأردنية الرسمية، وبعض الجامعات الخاصة،  ووفقاً لبطاقة الوصف الوظيفي لهؤلاء المستشارين والمعتمدة من قبل ديوان الخدمة المدنية فإن دورهم كأي رئيس قسم آخر في الوزارة، وظيفتهم الأساسية تتضمن القيام بمجموعة من الوظائف التعليمية والإشراف والإرشاد التربوي والتسهيل على الطلبة، وذلك من خلال متابعة الطلبة الحاصلين على منح وقروض من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتأكد من صحة وسلامة وثائقهم ، الاستعلام عن الأوضاع الأكاديمية للطلبة، تدقيق المطالبات المالية، وتسويتها، تصديق الشهادات العلمية والوثائق والدورات التدريبية وشهادات الخبرة الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي الرسمية والخاصة، والقيام بأي مهام أخرى يتم تكليفهم بها خدمةً للطلبة وتسهيلا عليهم.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية