قصة طفل نهش وجهه كلب في بيت ايدس

 الكورة_نيوز - قصة مؤلمة ومبكية تضاف لعشرات القصص التي تحصل في محافظة اربد نتيجة مهاجمة الكلاب الضالة للمواطنين بعد قرار بمنع قنصها وتسميمها فما حصل مساء امس الاول السبت ببلدة بيت ايديس بلواء الكورة في محافظة اربد اثر نهش كلب لجسد طفل بعمر خمسة اعوام بحاجة ماسة لاستنفار ليس على مستوى البلديات وانما على مستوى الحكومة لايجاد حل لهذه المشكلة بشكل جذري.

دموع عائلة الطفل لم تتوقف حزنا والما على طفلهم فكما يقول والده علي صالح «للدستور» ان وجه و فم طفله «راحو» وتضررا بصورة بالغة وكبيرة وحالته الان حرجة ونقل بشكل عاجل لمستشفى عجلون ليلة السبت ليصار إلى تحويله فورا الى المدينة الطبية حيث يجري علاجه الان لكن وضعه مؤلم ولا اعرف الي اين اتوجه والى اي جهة الجأ ففلذة قلبي وروحي في خطر. صالح المكلوم والمفجوع بحادثة طفله الذي لا يستطيع الكلام وتخرج منه الكلمات بصعوبة بالغة يناشد بايجاد حل فوري لمشكلة الكلاب الضالة لحماية المواطنين والاطفال منها، مؤكدا ان ما تعرض له طفله قاس ومؤلم ويتألم في كل لحظة نتيجة الاوجاع وحالة التشوه التي تعرض لها طفله.
وبعد قرار وقف قنص وتسميم الكلاب الضالة من قبل البلديات بموجب اتفاقيات مع جمعية تعنى بحماية الحيوان وحقوقه حيث يتسبب نباحها ليلا بازعاج المواطنين نتيجة تواجدها بين الأحياء السكنية بصورة كبيرة ولافتة فيما يضطر المواطنون اثناء الخروج في ساعات الصباح الباكر والمصلون اثناء التوجه لصلاة الفجر لاستخدام مركباتهم لحماية انفسهم من الكلاب الضالة.
ووفق احصائيات مديرية صحة محافظة اربد فقد سجل اكثر من 1300 حالة عقر في العام 2017 وتسجيل اكثر من 1174 حالة عقر في العام 2018 واكثر من 1200 حالة عقر العام 2019.
وطالب اهالي لواء الكورة الجهات المعنية السماح للبلديات بتفعيل وسائل مقاومة الكلاب الضالة اما بطريقة القنص او التسميم حرصا على سلامة المواطنين بعد ان اصبح انتشارها داخل البلدات والاحياء لافتا للمارة والسكان .
وقال رئيس مجلس محلي بيت ايدس شامخ مقدادي «للدستور» ان ظاهرة انتشار الكلاب الضالة باتت مقلقة للسكان بعد توقف عمليات مقاومتها عبر القنص او التسميم؛ ما ادى الى انتشارها بهذا الشكل وخاصة في فترات قبل غروب الشمس حيث انها تنتشر في الشوارع وبين المنازل داعيا الجهات المختصة لاعادة منح البلديات صلاحية استخدام وسائل المقاومة المتاحة للحد من مهاجمة تلك الكلاب للاطفال والمواطنين.
ووفق عضو مجلس محلي بيت ايديس جعفر مقدادي انه غير مسموح للبلدية بقنص الكلاب كما لا يسمح لها بتسميمها ولا تمتلك البلديات اي وسائل وطرق لمكافحة الكلاب الضالة مطالبا الحكومة ووزارة البلديات بالتدخل فورا والسماح للبلديات بمكافحة الكلاب حماية للمواطنين منها.
واشار مقدادي الى انه يوجد انتشار كبير للكلاب الضالة في البلدة الان كما يوجد انتشار للخنازير والضباع التي تتسلل للمنطقة من احراش برقش داعيا الى وضع خطة مدروسة وفورية لحل مشكلة الحيوانات المفترسة والكلاب الضالة التي تنتشر بكل مكان خصوصا خلال .( حازم صياحين)