كورونا في نهاية الموجة الثانية

حجاوي : الأردن ألان في نهاية الموجه الثانية من كورونا التي بدأت في أيلول الماضي .
حجاوي : يؤكد مأمونية المطاعيم وفعاليتها في محاربة الفيروس المتحور .
حجاوي: يدعو المواطنين إلى اخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا .
عمان 25 كانون الثاني (أمن إف إم ) أكد عضو اللجنة الوطنية للأوبئة، الدكتور بسام حجاوي أن فيروس كورونا ينتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية التي تتميز بحدوث طفرات وتحور وتغييرات وهذا أدى إلى سرعة انتشار الفيروس ولم تؤدي إلى تغير الأعراض أو ظهور أعراض جديدة لدى مرضى كورونا.
وأشار الدكتور حجاوي في حديث لإذاعة الأمن العام " أمن إف إم " إلى أن الطفرة الجديدة عرفت باسم طفرة بريطانيا ، وطفرة جنوب إفريقيا ، وطفرة في لوس انجلوس الأميركية ، مبيناً أن هذه الطفرات انتقلت إلى العديد من دول العالم عن طريق السفر واتخذت العديد من الدول عدة إجراءات لمحاولة السيطرة على انتشار الفيروس مؤكداً أنه لا يوجد دليل يثبت أن هذه الطفرة قامت بتغيير كلي في هيكلة الفيروس .
وبين الدكتور حجاوي أن المطاعيم في الأردن ، أمنة و فعالة و أثبتت أخر الأبحاث أن لهم تأثير فعال على السلالات الجينية الجديدة لكوفيد 19 .
ودعا الدكتور الحجاوي إلى عدم الالتفات إلى المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتعلق بالمطاعيم وأخذ المعلومات من مصادرها الموثوقة .
وبين الدكتور الحجاوي ان الفئات المستثنية من التطعيم هي ( الحوامل والأشخاص تحت سن 18 والأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة ) ، أما من يعانون من أمراض أخرى مثل الضغط و السكري والربو فلا تمنع من اخذ المطاعيم ، مشيراً إلى أن الجهات المختصة ترصد الآثار الجانبية لكل شخص اخذ المطعوم من خلال وضعه تحت المراقبة لمدة نصف ساعة .
وأضاف الدكتور الحجاوي أن وباء كورونا لم ينتهي من العالم وأن الكثير من الدول دخلت في موجة ثالثة من الوباء ، داعيا إلى ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية ( ارتداء الكمامة و التباعد الجسدي )، مؤكدا أن الأردن الآن في نهاية الموجة الثانية من الوباء الذي أثرت علينا منذ أيلول الماضي مشيراً إلى تحسن الوضع الوبائي حيث قلت أعداد الإصابات والوفيات ومعدلات الإشغال للأسرة في المستشفيات وتم فتح المزيد من المستشفيات الميدانية لمعالجة فيروس كورونا .
ودعا الدكتور الحجاوي المواطنين للتسجيل على المنصة لأخذ المطعوم والذي يعتبر الوسيلة الأولى لمحاربة فيروس كورونا مشيرا إلى أنه ليس كل من يأخذ المطعوم قد تحدث لديه أعراض وإنما نسبة بسيطة ممن أخذوه ظهرت عليهم أعراض خفيفية ولم يتم رصد أعراض شديدة أو وفيات .