مزارعون يطالبون بتأجيل سداد شيكاتهم في الاقراض الزراعي

اربد ـ ناصر الشريدة

اكد مدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي المهندس محمد الحياري ، انه اوعز لمدراء فروع المؤسسة في الميدان التعامل مع المزارعين المقترضين بموجب الشيكات حسب رغبة المزارع بالتأجيل او التسديد ، على ان يمنح المزارع مدة ثلاثة اشهر سماح بالتأجيل وفق الية معينة .

واضاف ، ان الية الاقتراض بواسطة الشيكات يحكمها قانون ، حيث ان عدد من المزارعين لا يفضلون التأجيل بل السداد بذات تواريخ الشيكات حتى لا يترتب عليهم اي غرامات مالية ، مؤكدا التزام المؤسسة بقانونية الشيكات .

واوضح المهندس الحياري ، انه من الصعب قانونيا ترحيل الشيكات لمدد زمنية تزيد عن مدة سنوات سداد القرض ، داعيا المزارعين كل ضمن منطقته مراجعة الفروع واجراء التسوية التي يرغب بها .

وكان مزارعون في محافظة اربد طالبوا مؤسسة الاقراض الزراعي تأجيل سداد قروضهم الموسمية المدفوعة بالشيكات البنكية اسوة بالمزارعين المقترضين بطريقة الاقتطاعات الشهرية ، ضمن خطة الحكومة بدعم القطاع الزراعي ، سيما ان  جائحة كورونا اثرت على جميع المزارعين .

وقالوا ، ان مؤسسة الاقراض الزراعي قامت بتأجيل سداد اقساط المزارعين المقترضين وكفلائهم في القطاعين العام والخاص على الية الاقتطاعات الشهرية منذ شهر نيسان الماضي الى نهاية العام الحالي ، فيما لم يتم شمول المزارعين المقترضين بالية الشيكات البنكية بهذا الاجراء ، رغم ان المزارعين بكافة مواقعهم واعمالهم تأثروا بجائحة كورونا سواء ما يتصل بالثروة الحيوانية والنباتية .

وقال المزارع علاء الشريدة ، ان قرار تأجيل سداد قروض المزارعين لم يشملنا بحجة اننا ملتزمين بتسديد قروضنا بالشيكات البنكية ، وليس لها علاقة بالاقتطاعات الشهرية ، حيث يتطلب من المزارعين تسديد شيكاتهم بموعدها المقرر ، والا ترتبت عليهم غرامات مالية ، مشيرا ان توجهات الحكومة تصب في حماية ومساعدة المزارعين في ظل ازمة كورونا ، لغاية ادامة الانتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي والتخفيف عنهم قدر المستطاع لتجاوز هذه الظروف الاستثنائية . ( الرأي)