رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

بيان ضد توقيف الصحفيين

#الكورة_نيوز - اصدر عدد من الصحفيين بيانا قويا طالبوا فيه بالافراج الفوري عن الزميل جمال حداد

وانتقد عدد من الصحفيين توقيف الزميل جمال حداد من قبل محكمة امن الدولة على خلفية نشر مادة صحفية ، خضعت لكافة المعايير المهنية المتعارف عليها وفق بيان صادر عنهم .


وطالبوا من خلال البيان ؛ ضرورة الافراج عن الزميل حداد ،وعدم تحويل الصحفيين الى محكمة امن الدولة بالقضايا التي تخص قانون المطبوعات والنشر .

وتاليا نص البيان :


ان توقيف الصحفيين امر مرفوض ،وغير مقبول ، ويقيد من الحريات العامة والحقوق التي كفلها الدستور الاردني .

واذ نؤكد بضرورة الافراج الفوري والعاجل عن الزميل جمال حداد "عضو نقابة الصحفيين" ،الذي تم ايقافه لنشره مادة صحفية خضعت لكافة المعايير المهنية ، واتبع فيها اشد معايير الدقة .

ان توقيف الصحفيين امر خطير وينذر بسوء التعامل من قبل الحكومة الجديدة ، وعدم تعاطيها مع الصحفيين بالشكل الصحيح ،وتقيد من الحريات العامة التي كفلها الدستور وشدد عليها الملك في اوراقه النقاشية.

وعليه ، نطالب بعدم اللجوء الى اقصاء الصحفيين او المواطنين من ابداء اراءهم التي كفلها الدستور الاردني وحث عليها القانون ، ونحذر من استمرار نهج التوقيف لكل من ينتقد سياسات الحكومة الحالية او الحكومات القادمة .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية