القطامين عودة الحياة الى طبيعتها في شهر شباط او آذار

#الكورة_نيوز - قال وزير العمل الدكتور معن القطامين إلى أن عدد العاطلين عن العمل يبلغ نحو (400) ألف شخص ، وان الحكومة من خلال "برنامج استدامة الوظائف وفرص العمل في القطاعات المتضررة والموقوفة عن العمل"، استهدفت الحفاظ على (١٨٠) الف فرصة عمل .

واضاف خلال لقاء مع قناة الحقيقة ، هدف الحكومة الرئيس الان الوصول إلى مرحلة الغاء حظر يوم الجمعة وتقليص ساعات الحظر اليومي وفتح القطاعات المغلقة ، وهذا لا يتأتى الا بالتزام الناس لوسائل الوقاية والسلامة وخاصة الكمامة ".

وتوقع الدكتور القطامين أن الحياة ستعود إلى طبيعتها في شهر شباط أو آذار القادم.

وكشف القطامين عن مجموعة من القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء بخصوص مقترضي صندوق التنمية والتشغيل الذي يستفيد منه (26) ألف مواطن أردني بحجم أموال (141) مليون، وقد تلخصت بالقرارات التالية:

* برامج التشغيل الذاتي والجماعي:
- وافق مجلس الوزراء على تمديد العمل بالقرارات الصادرة في 11- 2- 2020 والتي انتهى العمل بها في شهر تموز.
- اعفاء المقترضين من رصيد الأرباح ورصيد بدل الادارة والتحصيل والغرامات.
- السماح للمقترضين باجراء فصل الذمم.
- السماح بتمديد وتأجيل أقساطهم عشر سنوات دون احتساب الفوائد.
- اعفاء المقترضين أي مبالغ تحققت في ذمتهم لوزارة المالية والادارة المحلية ووزارة الصناعة والتجارة دائرة ضريبة الدخل والضمان الاجتماعي.
- الموافقة على اجراء حوالة الدين للجميع المتقرضين.
- رفع الحجر التحفظي تدريجيا بعد اجراء التسويات.

* برامج التمويل الفردي:
- اعفاء المقترضين من باقي مبلغ القرض الذي انتهت فترة سداده في 11 شباط الماضي، على أن لا يتجاوز 200 دينار.
- اعفاء المقترضين ممن توفي مقترضوها قبل 31- 12- 2006، أما ما بعد ذلك فيسدده الورثة.
- تأجيل (4) أقساط للقروض الممولة من 1- 1- 2020 ولغاية 31- 7- 2020.
- تأجيل (4) أقساط من القروض التي يستحق تسديد أقساطها من 31- 8- 2020 ولغاية 31- 12- 2020

وفي ردّه على سؤال حول وضع مؤسسة الضمان الاجتماعي ولجوء الحكومة لها من أجل مساعدة القطاعات المتضررة، قال القطامين إن الحكومة في هذه المرة لم تلجأ للمؤسسة بل على العكس قامت بدعمها من خلال برنامج استدامة فرص العمل للحفاظ على وظائف (180) عاملا.

وأوضح القطامين: "إن أول مشكلة خطيرة كانت ستواجه الضمان الاجتماعي أن يخسر (180) ألف عامل وظائفهم، لذلك قالت الحكومة للقطاعات المتضررة أن يحافظوا على موظفيهم مقابل أن تدعمهم الحكومة برواتبهم"، متابعا: "لو أن الحكومة تركت أولئك الموظفين يخسرون أعمالهم، فإن هؤلاء سيتحولون إلى متعطلين عن العمل ويتوجهوا إلى الضمان أيضا لسحب مدخراتهم والحصول على بدل تعطل".

وفيما يتعلق بمديونية الحكومة لصندوق استثمار أموال الضمان، أوضح القطامين إن المديونية تقدّر بنحو (6.6) مليار دينار تقترضها الحكومة من الصندوق على شكل سندات، مبيّنا أن الصندوق يحقق ربحا أكيدا من هذه السندات بنسبة (4%).

ولفت في اللقاء الذي رصدته الاردن24 إلى أن الاستثمار بتلك السندات ضمن للصندوق استمرار تحقيق الأرباح أكثر من الاستثمار بالأسهم، إذ بلغت قيمة الخسارة الدفترية بالأسهم نتيجة جائحة كورونا نحو (350) مليون دينار "وهي ليست خسارة حقيقية بل دفترية".

إلى ذلك ، قال القطامين إن موجودات صندوق همة وطن تقدّر بنحو مليون دينار، وهذه لا تكفي لدعم برنامج استدامة فرص العمل . (بتصرف عن الاردن 24