رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

إدانة وكيل إدارة قضايا الدولة بجرم إساءة الأمانة

#الكورة_نيوز  - في سابقة هي الأولى من نوعها بإدانة وكيل إدارة قضايا الدولة والحكم بحبسه، حكمت محكمة صلح جزاء المزار الجنوبي بإدانة المشتكى عليه (وكيل إدارة قضايا الدولة "ع") بجرم اساءة الائتمان والحكم عليه بالحبس مدة سنتين والرسوم.

وقد جاء هذا الحكم، الذي اطلعت عليه مدار الساعة، بعدما ثبت للمحكمة أن المشتكي (ع) كان قد قام بتوكيل المشتكى عليه (وكيل إدارة قضايا الدولة "ع") الذي كان يعمل قبل ذلك محامياً مزاولاً وذلك لتسجيل قضايا تنفيذية لدى دائرة تنفيذ محكمة بداية عمان بمواجهة أحد الأشخاص، حيث قام المشتكي بتسليم المشتكى عليه (وهما من نفس العائلة) أربع كمبيالات، فقام المشتكى عليه بتسجيل قضايا تنفيذية في كمبيالتين فقط، وقد تم تحصيل المبالغ المالية بقيمة هاتين الكمبيالتين، وقد تم صرفهما للمشتكى عليه بصفته وكيل المشتكي بالقبض، وبعد ذلك قام المشتكي بتوجيه إنذار عدلي للمشتكى عليه مضمونه (قيام المشتكي بتسليم المشتكى عليه كمبيالات عددها اربع، وطالبه بإعادة المبالغ المتحصلة في القضايا التنفيذية)، فقام المشتكى عليه بالجواب على الانذار العدلي وقد تضمن الجواب (استلامه للكمبيالتين 1و2 فقط وعدم استلامه للكمبيالتين 3و4)، ولم يقم المشتكى عليه بتسليم المشتكي المبالغ المالية المتحصلة من القضايا التنفيذية ولم يقم بإعادة الكمبيالتين (3 و 4) للمشتكي حيث تقدم المشتكي بالشكوى وجرت الملاحقة.مدار الساعة )


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية