مشروع "اصنع شغلك" يساهم بحل بطالة المهندسين

 كتب ناصر الشريدة


لم يعد الانتظار حلا للحصول على وظيفة في الاردن ، بل اصبح استغلال واستثمار الافكار في خلق المشاربع ، هي السائدة في تشغيل اصحاب المؤهلات العلمية التقنية حسب مشروع " اصنع شغلك" ، الذي يشترك به اربعة وتسعون مهندسا ومهندسة حديثي التخرج . 


يقول العشريني المهندس محمد الوديان خريج الجامعة الهاشمية ،  ان مشروع " اصنع شغلك" ، ابتكاري هدفه تشغيل المهندسيين الأردنيين في مشاريع ابتكارية ليشكلوا في قادم الايام شركات ومشاريع حرة تعمل على تشغيلهم ، وذات الوقت تبعدهم عن الوظائف العامة   . 


ويضيف مؤسس ومسؤول الشركة الوديان ، ان الوضع الاقتصادي الصعب بالاردن ومعاناتنا كخريجين ، لم تمنعنا من  تكوين شركة عامة " سبارك الكترونيكس" تحتضن المبدعين والمبتكرين من المهندسين بشتى التخصصات ، برأسمال مال متواضع مبني على التشاركية والتكافلية للمهندسين كل حسب قدرته المالية ، تكون النواة والمظلة للمشاريع المقترحة والمشغلة للمؤهلين علميا في وقت لاحق . 


وتأسست شركة سبارك إلكترونيكس قبل ثلاثة اعوام في الاردن ، وفتحت فرعين لها في عمان واربد ، ثم اطلقت مشروع " اصنع شغلك" لخدمة المهندسين المتعطلبن عن العمل في كافة المحافظات الاردنية .


بدأت شركة " سبارك " إلكترونيكس بتنفيذ مشروع " اصنع شغلك" من بوابة نقل وترجمة افكار وابتكارات المهندسين المشتركين بها على ارض الواقع ، لإيجاد حلول مقنعة وصحيحة لحل مشكلة البطالة ببنهم  بشكل خاص  .


يقوم مشروع "اصنع شغلك" بتوحيد افكار  وابتكارات المهندسين من اجل إقامة مشاريعهم الخاصة ، بالاعتماد على الية التكافل بينهم بشكل أساسي دون الاعتماد على جهة معينة لخلق فرص عمل ووظائف لهم .


ويؤكد المهندس الوديان ، على دور شركة سبارك في طرح أفكار مشاريع ابتكارية متنوعة ومدروسة بشكل صحيح ، تجمع بين تصنيع أجهزة إلكترونية ذكية وتطبيقات للهواتف النقالة في مجالات مختلفة ، حيث أن كل فكرة من هذه الأفكار سوف يتم طرحها وعرضها وستكون بمثابة شركة مستقلة يديرها مجموعة من المهندسين الذين يريدون المساهمة في هذه الأفكار .


ويشرح المهندس الوديان ، الية عمل المشروع " اصنع شغلك" التي تقوم على طرح أفكار إبداعية من قبل شركة سبارك الحاضنة له ، بعدها يتم عرضها على المهندسين في الأردن عبر موقعنا الإلكتروني ، بحيث تنشئ كل فكرة مشروعا  بعد ما تستوفي  كامل الشروط  بشكل حقيقي . 


ويشير الى ان كل شركة يتم استحداثها ، سيكون رأسمالها الأولي قدره الفي دينار  تقسم على كل المساهمين اتساقا مع مبدأ التكافل وحسب قدرة كل مهندس ماديا ، ثم  يجمع  رأس المال ويتم تسجيل الشركة بشكل قانوني حسب القيمة المادية التي ساهم بها كل مشترك . 


حسب المؤسسين ، تقوم شركة سبارك باحتضان هذه المشاريع وتأميين الخبراء التقنيين والتسويقين لكل المشاريع ، الى جانب تدريب المهندسين المساهمين في الأفكار بشكل احترافي ، ليستطيعوا إكمال العمل بأنفسهم بعد انتهاء فترة التدريب . 


ويذكر المهندس الوديان ، ان شركة سبارك الام سوف تحصل على نسبة عشرة بالمئة من ارباح الشركات التي خرجت من حاضنتها كل عام ، من اجل تغطية التزاماتها والتوسع في اقامة المشاريع الابتكارية .