رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

حي الحرش في كفركيفيا ظلام دامس

كفركيفيا - ناصر الشريدة

شكا سكان حي الحرش في بلدة كفركيفيا شمال شرق بلدة سموع في بلدية رابية الكورة من ضعف ومحدودية وحدات انارة الشارع المؤدي الى منازلهم ، مع انتشار الكلاب الضالة في الحرش " المستنبت" ليلا ما يدعو للحذر والخوف .

وقال المواطن رائد العمري ، ان حي الحرش الذي يوجد فيه نحو عشرة منازل ، تحيط بها الاشجار الحرجية ، تبدو وحدات الانارة في شارعه ضعيفة ، حيث ان اربعة وحدات تعمل من اصل ثمانية وحدات ، مشيرا ان الحي بحكم موقعة في منطقة حرجية يستوجب انارة شارعه  بوحدات كهرباء قوية تريح المارة من سكان الحي وضيوفهم .

تتبع بلدة كفركيفيا خدميا الى بلدية رابية الكورة التي تضم سموع وزمال وجنين الصفا ، ويبلغ سكانها اكثر من الف وثلاثمئة نسمة ، حيث لا زالت بدون مجلس محلي رغم وجود كتاب من وزارة الادارة المحلية في عام (2017م) بفصلها عن منطقة سموع وتعيين عضو منها في المجلس البلدي ، علما انه تشكل فيها مجلس قروي عام (1982م) لادارة شؤونها الذي استمر الى عام الفين ، والغائه بعد دمج البلديات وضمها لبلدية رابية الكورة .

من جهته ، قال عضو مجلس بلدية رابية الكورة عن منطقة كفركيفيا حازم العمري ، ان شارع الحرش يوجد فيه وحدات انارة بعدد الاعمدة منها اربعة صوديوم ومثلها لد ، وان انارة (LED) يبدو انها لا تكفي ولا تشعر المارة بقوتها ، مشيرا الى ان البلدية انصفت بلدة كفركيفيا بوحدات الانارة المختلفة ولم تستثني اي حي .

واضاف العمري ، ان بلدة كفركيفيا تحتاج الى مزيد من خدمات البنى التحتية ، سيما انها تمثل منطقة سياحية وحلقة وصل بين لواءي الكورة والمزار الشمالي وبلدة عنبة ، حيث تشاهد من مرتفعات البلدة سهول فلسطين وبحيرة طبريا .


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية