الوداع الاخير .. بقبلة لوالدها

الطفلة رغد عاشور تقبل والدها قبل دخولها الى غرفة العمليات لاجراء عملية قلب مفتوح و توفيت خلال العملية

انا لله و انا اليه راجعون

‏‎لله الأمر من قبل ومن بعد ، هنيئاً لوالديها طيراً من طيور الجنّة (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۝ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)

‏‎اللهم اجعلها شفيعة لوالديها واربط على قلوبهم فقد الأبناء جمرة في القلب لايعرفها إلا من ذاقها

هذه هي الدنيا يا من تهافتون عليها فهل من معتبر

﴿إِنَّ في ذلِكَ لَذِكرى لِمَن كانَ لَهُ قَلبٌ أَو أَلقَى السَّمعَ وَهُوَ شَهيدٌ﴾[ق: ٣٧]
عبدالله بني عبسى