رئيس جامعة البلقاء التطبيقية : المؤسف اجتزاء حديثي أمام لجنة التربية النيابية وإخراجه من سياقه والتركيز على كلمة "بسيطة"

صورة
بيان صادر عن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بخصوص التصريحات التي صدرت أثناء اجتماع لجنة التربية النيابية بسم الله الرحمن الرحيم تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 حزيران 2022، مقطعاً مجتزءاً لحديثي خلال اجتماع رؤساء الجامعات الأردنية مع لجنة التربية في مجلس النواب، والذي ناقش المنظومة الأمنية في الجامعات الأردنية. لقد استمرت المناقشات التي جرت بين رؤساء الجامعات الأردنية وأعضاء لجنة التربية النيابية أكثر من ساعتين من النقاش، وتبادل الآراء والمقترحات؛ ولكن للأسف هناك من اختزل هذه النقاشات البناءة في تسجيل لثواني معدودات أخرجت النصّ عما هو مقصود. وكان من المؤسف ما جرى من اجتزاء لحديثي أمام اللجنة وإخراجه من سياقه، والتركيز على كلمة "بسيطة"، ومحاولة إظهاري وكأني -لا سمح الله- أستخف بحياة ابنتنا الشهيدة التي تألمنا جميعاً على رحيلها، وقد كنت أعي تماماً ما ذهبت إليه في هذه المداخلة، ولم يخُن التعبير لساني، لكن خان من أوّل ونقل وفسرّ. لقد كان محور الحديث متعلقاً بمحاولات

ترجيح إسقاط عضوية 3 نواب منتخبين بسبب شراء الاصوات

#الكورة_نيوز - رحج مصدر مطلع أن يتم إسقاط عضوية ثلاثة نواب منتخبين بسبب شراء الاصوات.

وتوسع الحديث في معظم الدوائر الانتخابية وعبر تسجيلات لمرشحين لم يحالفهم الحظ بالفوز عن إنتشار ظاهرة شراء الاصوات في الساعات الاخيرة ليوم الانتخابات وخاصة في الساعتين التي تم فيها تمديد موعد الاقتراع.

وفسر قانوني إذا تم إسقاط عضوية نائب فائز بسبب شراء الاصوات، فإن قائمته تخسر المقعد، وعندها يكون المرشح البديل في القائمة التي تليهن وليس الثاني في قائمته الفائزة.

وإعتبر مرشح لم يحالفه الحظ إن صدور قرار بهذا الشكل حول ظاهرة شراء الاصوات سوف يمنح الانتخابات مصداقية أكبر ونوايا حقيقية بمحاربة ظاهرة بيع وشراء الاصوات التي تتهم بها كل الانتخابات في البلاد. (الأول نيوز)


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية