توضيح صادر عن محمود زياد أبو غنيمة نقيب المهندسين الزراعيين السابق

زميلاتي زملائي المهندسين الزراعيين 

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته 

تفاجأنا بما تم نشره على أحد المواقع الإخبارية حول قيام ( صندوق ادخار الموظفين ) في نقابة المهندسين الزراعيين؛ بتمويل شراء موظفين لأرض تعود ل " نقابي  وقيامه بإستلام مبلغ قيمة الأرض كاملا منذ أكثر من أربع سنوات، ولا زالت الأرض مُسجّله بإسمه حسب ما نشر.

فإنني وبعد الإستفسار والتقصي عن الموضوع فقد تبين أن عملية البيع والشراء قد كانت فعلا خلال فترة وجودي في المجلس  كنقيب للمهندسين الزراعيين ، وأؤكد بأنني لا أعلم عنها أي شيئ لا من قريب ولا من بعيد إلا من خلال ما نشر. 

وبهذه المناسبة أود ان أوضح بعض الأمور: 

١- إن صندوقي النقابة والتقاعد ليس لهما علاقة بهذا الموضوع، علما بأن هناك تدقيق على هذين الصندوقين من مجلس النقابة ومن مدقق الحسابات القانوني وأخيرا تعرض على الهيئة العامة صاحبة أعلى سلطة في النقابة.

٢- إن صندوق الإدخار له إستقلالية مالية وإداراية ولا تعرض قرارته على مجلس النقابة، وبذلك تكون جميع المعاملات الخاصة بالصندوق عن طريق لجنة الإدارة المعنية بإتمام عمليات التمويل بكافة مراحلها حتى توقيع الشيكات،وهذا أمر يجب اعادة النظر به.

ونظرا لاتصالات الهيئة العامة المتكررة للاستفسار عن هذا الموضوع أكتب هذا التوضيح  لما   أثير مؤخرا في بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الإجتماعي ، علما بأني لست مخولا بالحديث عن النقابة لكشف التفاصيل والاسماء، هدفنا جميعا معرفة الحقيقة.

والله من وراء القصد