فتح طريق ديرابي سعيد سموع بمسربيه ومخرج عيون الحمام الشهر المقبل

تبنة - ناصر الشريدة




اكد مدير مشروع طريق ديرابي سعيد سموع في الشركة المنفذة المهندس عادل الرقطي ، ان فتح الطريق بمسربيه ومداخل الدخول والخروج على جسر عيون الحمام سيتم بعد اكمال اعمال التعبيد بالخلطة الاسفلتية الساخنة / الوجه الختامي في غضون شهر تشرين اول المقبل ، بعد معالجة الاجزاء التي تعرضت لمشاكل فنية بالتربة نتيجة تشكل المياه تحتها .

وقال ، ان اغلاق الفتحة الالتفافية بعد جسر عيون الحمام / مثلث تبنة على مسافة عشرين مترا ، وكان يستخدمها اهالي بلدة تبنة للوصول الى بلدة ديرابي سعيد ، جاء تفاديا لوقوع حوادث السير وتأثيرها على الخلطة الاسفلتية ، حيث تم عمل فتحة على بعد مئتي متر اكثر امنا وسهولة للالتفاف وانهت وقوع حوادث .

واضاف المهندس الرقطي ، ان تعبيد الطريق بالخلطة الاسفلتية الساخنة لا تشمل المنطقة الواقعة بين تقاطع مستشفى الاميرة رآيه ودوار ديرابي سعيد الشمالي ، علما ان الشركة قامت بعمل خلطة خرسانية للجزيرة الوسطية الى جانب تركيب اعمدة الانارة بذات الجزء .

ونوه ، الى ان وزارة الاشغال العامة طلبت من الشركة تقدير كلفة وحدات الانارة التي سيتم تركيبها على الاعمدة على طول الطريق البالغ خمسة كيلومترات ، حيث اجري اللازم ، على ان نقوم بتركيبها لاحقا .

وكان مواطنون من بلدة تبنة وسط لواء الكورة ، قالوا ان غياب فتحات التفافية قريبه لدوران مركباتهم على جسر عيون الحمام باتجاه جنين الصفا للوصول الى ديرابي سعيد ، يجبرهم الوصول الى بلدة سموع لعدم وجود اي فتحات على الجزيرة الوسطية او حتى فتحات التفاف آمن .
وطالبوا الشركة المنفذة فتح الطريق تحت جسر تبنة باتجاه ديرابي سعيد لحل مشكلتهم جذريا .

يذكر ان مشروع الطريق بوشر العمل فيه عام (٢٠١٣م) ، بكلفة بلغت (١١) مايون دينار بعد اجراء بيانات تغييرية بسبب البنية التحتية والتربة الكلسية وتشكل لمياه الجوفية .