مسح ميداني لـ ٦٤ تجمعا سكانيا لإنهاء معاناة ٦٠ ألف مواطن

 عمان - ناصر الشريدة

صحيفة الرأي

اعلنت دائرة الاراضي والمساحة ، ان فرقها الميدانية تنفذ حاليا مسحا ل٦٤ تجمعا سكانيا في كافة مناطق الاردن ، من اجل استكمال اجراءات تفويضها للمستفيدين وايصال خدمات البنية التحتية لها ، وفقا لقرار مجلس الوزراء .

وتابع مدير عام دائرة الاراضي والمساحة بالوكالة محمد الصوافين ، ميدانيا تنفيذ قرار مجلس الوزراء ، والسير باجراءات مسح الاراضي المشغولة بالأبنية السكنيّة قبل تاريخ 16 أيلول 2018م ، لايصال الخدمات الأساسيّة لها في مناطق الهاشمية والمنشية واذرح والشراه الجنوبية ومحطة المريغة بمحافظة معان ، وتفويضها لساكنيها مقابل مبالغ مالية تراعي إمكانيات المواطنين ، وتقسيط هذه المبالغ على فترات زمنيّة .

وقال الصوافين ان فرق المسح الميدانية تتعامل حاليا مع ٦٤ تجمع سكني في المملكة ، وسوف يتم الانتهاء من عمليات المسح الميداني قريبا .

وأضاف الصوافين ان قرار مجلس الوزراء جاء تنفيذا للرؤى الملكية السامية ، من اجل تلبية الحاجة الاجتماعية والإنسانية للمعتدين على اراضي أملاك الدولة ، والذي وافق فيه المجلس على السير بإجراءات إيصال الخدمات الأساسيّة لأراضي الخزينة المشغولة بالأبنية السكنيّة ، حيث أنهى القرار معاناة أكثر من (٦٠) الف مواطن ، انتظروا هذا القرار منذ عشرات السنين ، داعيا المواطنين المعتدين على تلك الاراضي الاستفادة من قرار مجلس الوزراء والذي يعد فرصة ذهبية لتصويب اوضاعهم بشكل قانوني والتعاون مع فرق المسح الميدانية .

كما أكد الصوافين إن دائرة الأراضي والمساحة بدأت بتنفيذ خطة عمل الحكومة لإيصال الخدمات الأساسية للأبنية السكنيّة المقامة على أراض الخزينة قبل 16 أيلول 2018، في مختلف محافظات ومناطق المملكة، وضمن المعايير والشروط التي حددت في قرار مجلس الوزراء ،حيث تم البدء في المناطق ذات الكثافة السكانية. وتم إعفاء المباني من عملية التقدير، وسيتم اعتماد تقدير الأرض بغض النظر عن البناء ومواصفاته، ،علما بإن اي إعتداء على املاك الدولة بعد تاريخ 16 ايلول 2018 سوف يتم إزالته على نفقة المعتدي بالتعاون مع الحكام الإداريين.
   
من جهته قال محافظ معان محمد الفايز ان ابناء محافظة معان يثمنون  قرار مجلس الوزراء بتفويض الأراضي المشغولة بالأبنية السكنية والعمل على أنهاء معاناتهم بإيصال الخدمات لها.

وشكر الفايز  مدير عام دائره الأراضي على الأعمال التي تقوم بها الدائره وسرعة العمل من اجل  إنهاء معاناة الاهالي، وانه سوف يتم التنسيق مع حارس أملاك الدوله من اجل  إزالة الإعتداءات بعدتاريخ 16.9.2018

وقال الناطق الاعلامي في دائرة الاراضي والمساحة الدكتور طلال الزبن ، ان الدائرة تتابع كل قضايا المواطنين التي لها صلة بها ، وان معاملاتهم محط اهتمام دائم ، من اجل التخفيف عن المواطنين وتسهيل عمليات خدمتهم .