اللحام : اتمام مشاريع الطرق بمحافظة اربد مسألة وقت

اربد ــ ناصر الشريدة

قالت مديرة اشغال محافظة اربد المهندسة منى اللحام ، ان انجاز مشاريع طرق على حساب موازنة مشاريع اللامركزية للعام الماضي مسألة وقت ، وهي قيد التنفيذ حاليا ، مشيرة الى عدم وجود مخصصات لهذا العام لمشاريع جديدة على حساب موازنة اللامركزية بسبب الظروف الصحية الاستثنائية بفعل كورونا .

واضافت ، انها اوعزت الى مكتب اشغال الكورة بازالة الجزيرة الوسطية القديمة من شارع ديرابي سعيد كفرالماء ، بعد ان تم عمل قناة تصريف مياه عليه ، من اجل تركيب جزيرة وسطية جديدة مقررة في العطاء قيد التنفيذ ، وتعبيده بخلطة اسفلتية ساخنة ، استكمالا للجزء الاول من العطاء الذي نُفذ على طريق كفرراكب مؤخرا ، حيث بلغت كلفة العطاء بجزئية (82) الف دينار ، مبينة ان العمل بالعطاء سريع وسيتم انجازه في غضون ايام مقبلة .

وحسب الشركة المنفذة لعطاء اعادة انشاء وتعبيد طريق كفرالماء كفرراكب بجزئية ، انه بمجرد ازالة الجزيرة القديمة من قبل الاشغال العامة ، سيتم تركيب جزيرة وسطية بديلة في يوم ونصف اليوم وبعدها يتم تعبيد الطريق ، والانتهاء من العطاء الذي شمل ايضا جزء من شارع كفرراكب العام .

واكدت المهندسة اللحام ، انه بعد توقف مشاريع العام الحالي بسبب الظرف الصحي الاستثنائي وعدم وجود مخصصات ، سيتم عمل مسح لطريق ديرالسعنة ابسر ابو علي في لواء الطيبة ، لتسهيل حركة المرور ، بعد ان اصبح الطريق يعاني من حفر ومطبات لافتة ، حيث وقفت على واقعه في زيارتها الميدانية لطرق لواء الطيبة .

واضافت ، ان طريق المناخ وقاص الذي يربط بين لواءي الطيبة والاغوار الشمالية بحاجة الى مشروع اعادة انشاء وتعبيد بخلطة ساخنة قدرت كلفته بـ(400) الف دينار ، وان الامكانيات المادية لم تتاح لتخصيص هذا المبلغ بفعل وباء كورونا ، حيث كان من المؤمل ان يتم تخصيص هذا المبلغ لولا الظرف الحالي ، مؤكدة ان الاهمية المرورية والزراعية للطريق تجعله في مقدمة اولوياتنا لخطة العام المقبل ، لكن واقعه الان مقبول وسالك .

 يشار الى ان اربع مشاريع طرق لا زالت تربك مشهد حركة المرور في لوائي الطيبة والكورة منذ العام الماضي الى اليوم ، وتشمل طرق دير السعنة ابسر ابو علي ، والمناخ وقاص ، والاشرفية العام ، وكفرالماء ديرابي سعيد العام .

وشدد رئيس مجلس محلي بلدة كفرالماء رامي ابو شقير على ضرورة انجاز طريق كفرالماء وحل مشكلة تجمع مياه الامطار جذريا ، وان يكون العطاء خاتمة معاناة المواطنين السالكين لهذا الطريق ، مثمنا دور وزارة الاشغال في انهاء المشكلة القديمة حديثة .