موجز إعلامي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الأردن


(صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة)
الوضع الوبائي الحالي: مستوى معتدل الخطورة
الخميس 11 حزيران 2020، آخر تحديث: 18:20

الإصابات والشفاء والفحوصات:
- سُجِّلت اليوم (27) حالة إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، منها (4) حالات محليّة، و(23) حالة غير محليّة، وعلى النحو الآتي:
- (3) حالات لمخالطين في محافظة العاصمة.
- حالة واحدة من الكوادر الطبيّة العاملة على رعاية المصابين.
- حالة لسائق شاحنة غير أردني قادم عبر حدود العمري، تمّ التعامل معه وفق البروتوكول المتّبع.
- (22) حالة لأردنيين قادمين من الخارج يقيمون في فنادق الحجر. (20 من جمهوريّة مصر، و1 من المملكة العربيّة السعوديّة و1 من دولة الكويت)

- وبذلك يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المملكة إلى (890) حالة.
- سُجِّلت أيضاً (7) حالات شفاء لهذا اليوم في مستشفى الأمير حمزة.
- تمّ إجراء (8995) فحصاً مخبريّاً اليوم، وهو أعلى رقم فحوصات يومي يتمّ تسجيله حتى الآن، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات التي أجريت حتى الآن (249431) فحصاً.

إجراءات أخرى:
- يتداول البعض معلومات غير صحيحة حول فرض حظر تجوّل شامل يوم غدٍ الجمعة، ونؤكّد أنّ العودة إلى فرض حظر التجوّل الشامل لا تتمّ إلّا بالوصول – لا قدّر الله – إلى مستوى "متوسّط الخطورة" الذي يتطلّب تسجيل أكثر من عشر إصابات محليّة على مدى سبعة أيّام متتالية، وفقاً لخطّة ومصفوفة التعامل مع وباء كورونا، المتوفرة على الرابط الآتي: https://corona.moh.gov.jo/ar/Together-to-Reopen 
- بلغ عدد الأردنيين الذين عادوا إلى المملكة منذ بداية عمليّة العودة المتدرِّجة أكثر من (9700) مواطن (جوّاً)، وما زالت رحلات المرحلة الثالثة من عودة الأردنيين الذين تقطّعت بهم السبل في الخارج مستمرّة، وستنتهي في الثامن عشر من حزيران برحلتين من الدوحة ومونتريال.
- أمّا بالنسبة للأردنيين العائدين (برّاً وبحراً)، فما زالت عمليّة تسهيل عودتهم مستمرّة، ومع نهاية اليوم الخميس سيكون مجموع من تمّ نقلهم من سوريا ولبنان والعراق، والقادمين من جمهوريّة مصر عبر ميناء العقبة البحري (665) أردنيّاً وأردنيّة.
- يجري الإعداد الآن للبدء بعمليّة عودة المواطنين الأردنيين (برّاً) من المملكة العربيّة السعوديّة، التي من المحتمل أن تبدأ بتاريخ 13 حزيران المقبل.
- وصل عدد مستخدمي تطبيق (أمان) في المملكة اليوم إلى أكثر من نصف مليون مستخدم، ونؤكّد على الجميع ضرورة استخدامه وتفعيله ليقوم بإرسال تنبيهات للمستخدمين في حال مخالطتهم أو اقترابهم من أشخاص مصابين، خصوصاً بعد أن أثبت التطبيق أهميّته وتمكّنه من الوصول إلى بعض الحالات المخالطة، وتسريع اكتشاف حالات إصابة.
- كما تؤكّد وزارة الصحّة على الأشخاص الذين وصلتهم  تنبيهات عبر تطبيق (أمان) لمخالطتهم أشخاصاً مصابين، ضرورة التوجّه فوراً للمراكز الطبيّة المختصّة لإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن حالتهم، واتخاذ ما يلزم من إجراءات
.