بطيخ بلدي بطعم السكر في مرحبا

كتب ناصر الشريدة

لم تمنع جائحة كورونا المزارعين وصفي بني بكر ومحمد خريسات الاستمرار في زراعة البطيخ البلدي للعام الثاني على التوالي بعيدا عن اضافة الاسمدة المصنعة محليا ، بهدف اعادة مذاق وطعم البطيخ زمان اول ، وان يصبحا نموذجا لاحياء زراعة البطيخ البلدي بعلا .

تعتبر منطقتي ام العرب وارخيم في لواء الكورة بشمال الاردن ، من اوائل المناطق الاردنية التي عرفت زراعة البطيخ في سبعينيات القرن الماضي ، وبلغت اوزان البطيخ انذاك قرابة الخمسة وثلاثين كيلو غرام .

ويقول المزارع وصفي حسين بني بكر ، ان مذاق بطيخ الصحراء والاغوار المروي الذي سيطر على السوق الاردني امام اختفاء زراعة البطيخ البعل ، دفعه جديا بالتفكير بزراعة بطيخ البعل الذي يعتمد على مياه الامطار فقط ، كما كان قبل خمسبن عام .

ويضيف ، ان تجربة العام الماضي وتشجبع المستهلكين له على زيادة المساحات المزروعة ، بسبب المذاق المميز والحلو مثل السكر واحمر اللون ، اعاد الموسم الحالي زراعة نحو خمسين دونما ، اعطت نتائج رائعة سيما ان موسم الامطار كان وفيرا وتجاوز ٧٠٠ ملم .

ويشير المزارع محمد شمسي خريسات ، ان اقبال المستهلكين الكبير على الشراء من ارض المزرعة وبطريقة اختار بطيختك بيدك ، كان وراء تصميمنا على مضاعفة المساحات المزروعة والتي نتوقع ان يزيد انتاجها هذا الموسم عن ١٢٠ طنا ، حيث تتراوح الاوزان الحالية بين (٨ - ٢٠ ) كيلو غرام ، وهذه اوزان مطلوبة ومرغوبة جدا .

ويؤكد ، ان زراعة البطيخ بالطريقة التقليدية حبة حبة من خلال وضعها بالارض الخصبة ، والمعالجة طبيعيا بانواع الزبل البلدي واعتمادها على مياه الامطار الهاطلة في اشهر اذار ونيسان وايار ، ادى الى نموها بشكل رائع مع عملية تعشيبها وحمايتها من الامراض قدر المستطاع رغم كورونا .

وابدى المشتري ظاهر ابو شقير اعجابه بانتاج بطيخ مرحبا ومذاقه الرائع الذي لم نعهده منذ اعوام مضت حسب قوله ، حتى ان الاطفال يشعرون بفرحه غامرة وهم يتناولون هذا الصنف من البطيخ ، ويتسابقون في اكله على عكس اصناف بطيخ تزرع في الاغوار والصحراء بالطريقة المروية ، علاوه على لونه الاحمر الناصع لا تتخلله اي الوان اخرى تلفت الاهتمام والتوقف عندها .

قبل خمسين عاما كانت منطقتي مرحبا وارخيم في شمال بلدة ديرابي سعيد مركز لواء الكورة ، تشتهران بزراعة البطيخ البلدي ، وفير الانتاج وباوزان تصل الى خمسة وثلاثين كيلو غرام ، بفعل خصوبة التربة وهطول الامطار واعتدال الطقس ، حيث كانت غالبية الاسر تعتمد على وارادتها المالية من البيع المباشر او ارساله الى اسواق الخضار باسم بطيخ ارخيم ومرحبا .

المزارعان بني بكر وخريسات مسروران بعملهم الزراعي خاصة بزراعة البطيخ ، ويعدان ان يكون الموسم المقبل بمساحات اكبر يسمح لهما بتشغيل عشرات من عمال بلدتهم طيلة الموسم بالزراعة وتشجيع الاخرين على استغلال اراضيهم الخصبة .

ولم تبقى منطقة في الاردن الا اتصلت بنا حسب بني بكر وخريسات لشراء وحجز كميات من هذا البطيخ الزاكي الذي تذوقوه العام الماضي ، مثمنين هذه الاتصالات التي تشد على ايديهم بمواصلة العمل بالزراعة ، وذات الوقت وجهوا الشكر للشركة الخضراء بعمان التي قدمت لهم المشرة والخبرة في الزراعة .

لواء الكورة في منظومة الزراعة الاردنية يحتل موقع متقدم ومميز في تطوير زراعات نباتية صيفية مثل البطيخ والبصل والبطاطا والباميا ، رغم انخفاض اسعارها اليوم .