وزير الداخلية يشارك دروب الصباح مسيرهم في غابات برقش

صورة
#الكورة_نيوز - ناصر الشريدة - شارك وزير الداخلية مازن الفراية صباح اليوم فريق دروب الصباح في لواء الكورة ، مسيرهم في درب الحدارة بغابات برقش بلواء الكورة / شمال الاردن ، بطول نحو (٨) كيلومترات مشيا على الاقدام . وانطلق المسير في الساعة السدسة صباحا من بداية درب الحدارة داخل غابات برقش وتحت اشجار الملول والبلوط والسنديان والعبهر والبطن المتعانقة ، وسط زقزقة مختلف اصوات الطيور وهبوب نسمات رطبة تنعش القلوب والعقول وتفتح ابواب الامل والتفاؤل بيوم جميل . وتأتي هذه المشاركة من وزير الداخلية من باب زيادة الترويج لمناطق سياحية ذات جذب سياحي داخلي وخارجي ، وتشهد حركة سياحية لافتة على مدار العام . وابدى وزير الداخلية سعادته بهذه المشاركة واعجابه بشباب يعملون على ترويج مناطقهم بكل جهد ممكن ، مؤكدا انه سيعمل جاهدا لخدمة هذه المناطق بالتنسيق مع الوزراء المعنيين ، والاستمرار في مرافقتهم والتواصل معهم ، دعما للسياحة في المنطقة . يذكر ان دروب الصباح تشكل في لواء الكورة منذ عدة اعوام مهمته ترويج المناطق السياحية والاثرية وبلدات اللواء بالصورة والفيديو لتكون خريطة سياحية لكل من يزور تلك المناطق . تصوير

موجز إعلامي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الأردن


#الكورة_نيوز - 
(صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة)
الجمعة 22 أيار 2020، آخر تحديث: 18:35
الإصابات والشفاء والفحوصات:
سُجِّلت في المملكة اليوم (16) حالة إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، على النحو الآتي:
(7) حالات إصابة لأردنيين عائدين من الخارج (بريطانيا، ودبيّ، وكندا) منهم (3) حالات في فنادق البحر الميّت، و(4) حالات في فنادق العاصمة عمّان.
حالتا إصابة لسائقي شاحنات غير أردنيين، قادمين عبر حدود العمري، تمّ التعامل معهما وفق البروتوكول المتّبع.
(4) حالات إصابة في العاصمة عمّان لمخالطي سائق الشاحنة من منطقة جاوا.
حالة إصابة في محافظة المفرق لأحد مخالطي سائق الخناصري.
حالتا إصابة في محافظة الزرقاء مرتبطتان بمخالط لسائق الخناصري.

- وبذلك يبلغ إجمالي عدد الإصابات في المملكة حتّى الآن (700) إصابات.

سجّلت أيضاً (4) حالات شفاء؛ منها (3) في مستشفى الأمير حمزة، وواحدة في مستشفى الملك المؤسّس عبد الله الجامعي.
يبلغ عدد الحالات قيد العلاج (169) حالة (54 حالة في مستشفى الملك المؤسّس عبد الله الجامعي، و84 حالة في مستشفى الأمير حمزة، و31 حالة في مستشفى الملك علياء).
تمّ اليوم إجراء (2657) فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات التي أجريت حتى الآن (159320) فحصاً.


إجراءات أخرى:
بدأ منتصف الليلة الماضية موعد حظر التجوّل الشامل الذي سيمتدّ لثلاثة أيّام، وتحديداً حتّى منتصف ليلة الأحد / الاثنين، وقد شهد اليوم الأوّل التزاماً تامّاً ومقدّراً من غالبيّة المواطنين.
بدأت اليوم عمليّة إخلاء المواطنين العائدين من الخارج، الذين أتمّوا 17 يوماً في الحجر الصحّي الاحترازي بمنطقة البحر الميّت، حيث سيتمّ إخلاء 2770 شخصاً على مدى ثلاثة أيّام، وسيخضعون بعد ذلك إلى فترة حجر صحّي ذاتي في منازلهم لمدّة 14 يوماً.
سيبدأ تسيير الرحلات لاستقبال الدفعة الثالثة من الأردنيين العائدين من الخارج، اعتباراً من تاريخ السادس من حزيران 2020م، وتشمل دولاً ومدناً مثل: (البحرين، الكويت، أبو ظبي – دبي، الرّياض، مسقط، القاهرة، قطر، اسطنبول، الخرطوم، أرمينيا).
ستقوم وزارة الخارجيّة وشؤون المغتربين بالتعاون مع خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، يوم الأحد المقبل، الموافق للرابع والعشرين من أيّار 2020م، بإطلاق منصّة إلكترونيّة (safelyhome2.gov.jo)، لتسجيل جميع الأردنيين الراغبين بالعودة من الخارج، برّاً وبحراً، حتّى وإن كانوا قد سجّلوا سابقاً، وسيستمرّ التسجيل لمدّة ثلاثة أيّام، حتى السابع والعشرين من أيّار 2020م، وتضمّ المنصّة الجديدة خيارات تسهّل على المواطنين عمليّة التسجيل والإجراءات اللاحقة.
سيعاد تفعيل المنصّة السابقة (safelyhome.gov.jo) مرّة أخرى لتسجيل الراغبين بالعودة جوّاً. 
بخصوص أبناء الأردنيّات، وزوجات الأردنيين، وحَمَلة الجوازات الأردنيّة المؤقّتة، يتمّ تقديم طلبات العودة مباشرة من خلال السفارات الأردنيّة في الدول التي يتواجدون فيها.
ستكون أولويّة العودة من الخارج للطلبة، ومن تقطّعت بهم السُّبُل، ومن فقدوا وظائفهم بسبب تداعيات وباء كورونا.
ندعو الأخوات والأخوة المواطنين إلى تحميل تطبيق (أمان) الذي أطلقته وزارة الصحّة، بهدف المساعدة في تسريع اكتشاف حالات العدوى الخاصّة بفيروس كورونا في مراحل مبكّرة، من خلال إعلام المستخدَم إذا خالط أحد المصابين، وإرسال تنبيهات له بضرورة الإبلاغ؛ وذلك من خلال تقنيّة متطوّرة تمّت برمجتها عبر التطبيق بأيادٍ أردنيّة وبشهادات شركات عالميّة تطوعت لخدمة المجتمع. 
فكرة هذا التطبيق تمّ تطبيقها في العديد من دول الاتحاد الأوروبي (مثل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا)، وساهمت في اكتشاف الحالات المخالِطة مبكّراً، وقبل أن تمتدّ سلسلة الإصابات، وبالتالي تقليل فرص تفشّي الفيروس في البؤر والمجتمعات.
بلغ عدد مستخدمي تطبيق (أمان) خلال 24 ساعة من إطلاقه زهاء 38 ألف مواطن في المملكة، مع التأكيد على أنّ هذا التطبيق لا يخرق خصوصيّة المستخدمين.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية