الجيش يحدد موقع الكتروني لتقديم طلبات المكرمة الملكية

صورة
#الكورة_نيوز - أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي / مديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية، بأنه نظراً لقرب موعد البدء باستقبال طلبات الاستفادة من بعثة المكرمة الملكية السامية لأبناء العسكريين العاملين والمتقاعدين في الجيش العربي والأجهزة الأمنية، يتم تقديم طلبات الاستفادة من بعثة المكرمة الملكية السامية لأبناء وبنات العسكريين العاملين والمتقاعدين للدراسة في الجامعات وكليات المجتمع الأردنية الحكومية للعام الدراسي (2022/2023) من خلال الموقع الالكتروني WWW.DEMC.JAF.MIL.JO. وأضافت، في بيان لها، أن ذلك يأتي بالتزامن مع بدء موعد التقديم لطلبات وحدة التنسيق القبول الموحد بعد ظهور نتائج امتحان شهادة الثانوية العامة. ولفتت إلى أن جميع الإرشادات والتعليمات وطريقة الدفع الالكتروني منشورة داخل موقع المديرية الالكتروني المذكور أعلاه. وختم البيان، "سيتم تفعيل الرابط حال صدور نتائج الثانوية العامة".

مقال

بلاش ملاخمه وحراث بعارين

* النائب السابق عساف الشوبكي

عرفنا من المختصين أن فترة حضانة فيروس كورونا أسبوعان، وقد تمتد في بعض الحالات لأكثر من ذلك وقد تصل إلى شهر.
طيب ما الفائدة العلمية من الحظر الشامل لمدة يوم او ثلاثة أيام ؟
طيب ايضاً ما الفائدة العلمية من منع ركوب السيارات في أول يوم من أيام عيد الفطر ومسموح بها في اليوم الثاني والثالث ؟
وطيب ما الفائدة العلمية من الحظر ليلاً فقط والسماح بحركة الناس من الثامنة صباحاً الى السابعة مساءً. وهل الفايروس ينام نهاراً ولايُعدي وينشط وينتشر ليلاً ؟.
وأيضاً ستعود مختلف القطاعات الرسمية للعمل بعد نهاية عطلة العيد ألا يتعارض ذلك مع الحرص الحكومي والتحوط والحظر الشامل قبل العيد والحظر الشامل لثلاثة ايام بلياليها متواصلة ؟ وما فائدة ذلك لصالح عدم انتشار الوباء؟
نكاد نجزم أن الكوادر الصحية والطبية وفرق التقصي والجيش العربي والأجهزة الامنية والمواطنين الاردنيين الذين التزموا بالتعليمات والإرشادات ، كل هؤلاء أبلوا بلاءً حسناً ونجحوا بإمتياز في درء الخطر عن الوطن وتقليل الإصابات بوباء كورونا ، لكن للأسف جاء الإخفاق والفشل وتسرب الفيروس بدايةً من التراخي الحكومي في المطار وعدم فحص القادمين وحجرهم ولاحقاً من سوء إدارة الحدود والمعابر البرية وعدم حجر القادمين وخاصة سائقي الشاحنات.
بإختصار الحكومة من خلال قانون الدفاع و الأوامر التي صدرت بموجبه حجرت كل الشعب الأردني في داخل الوطن وقال الشعبُ سمعاً وطاعة لأجل عيون الاردن وسلامة الاردنيين ، وفي الأثناء لم تحجر سائقي الشاحنات و(جابت البلاء) للشعب الاردني المحجور ، فلماذا تُفشّلون النجاح وتقتلون جهودَ كل الكوادر التي عملت ولازالت تعمل ليل نهار للإنتصار على الوباء ومنها للإنصاف كوادر حكومية تتقدمها الكوادر الصحية والطبية .
على الحكومة أن تعود إلى ضبط الإيقاع وأن تترك عنها التخبط والعشوائية وظلم الناس وعليها أن تصرف دعم الخبز ولا تتجبر وتستثمر في وفاء وصبر الاردنيين والتزامهم، وأن تكون تعليماتها حكيمة وحصيفة ومدروسة وعلمية
 وأن لا يصل حالنا مع كورونا كما حراث الجِمال، وتخرب (الملاخمة) الحكومية كل الذي أُنجز.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية