بيان صادر عن وزارة الزراعة ردا على الخبر المتداول عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي حول إعادة احدى وسائط النقل المحملة بالاغنام الحية من مركز الحدود الحديثة السعودية على خلفية تسجيل عينه إيجابية لمرض البروسيلا ( الحمى المالطيه).

 ترجو الوزارة الإشارة إلى ان هذا المرض هو أحد الأمراض التي تصيب الماشية وتسبب الإجهاض ولكنه ليس من الأمراض الحجرية التي يتطلب وقف الصادرات بسبب وجودها. علما بأن الفحص السريع الذي يتم اجراءئه قد يعطي نتيجة إيجابية وذلك نتيجة لتحصين ( تطعيم )الماشية وهذا الإجراء متبع بشكل دوري عند جميع مربي الماشية في الاردن وان إعادة سيارة واحدة تحمل حوالي ٣٥٩ رأس من مجمل ٢٠ الف رأس تم تصديرها منذ بداية الشهر الفضيل هو أمر طبيعي واقل من الحالة الطبيعية بكثير وهذا نتيجة الفحوص السريعة التي تعتبر مؤشر على وجود أجسام مضادة في الدم وليس بالضرورة أن تكون إصابة حقيقية بالمرض.

 و نؤكد انه يتم متابعة الارساليات ألراجعة في المحجر الحكومي وعمل الفحوص اللازمة واتخاذ الإجراءات البيطرية للتأكد بأن الحالة مرضية وليست نتيجة التحصين وهذا المرض لا يتطلب من الدول المستوردة تعليق الاستيراد ولا يؤثر على الصادرات وتم التعامل مع حالات شبيهة على مدى السنوات السابقه ودن تشكيل اي عوائق أمام الصادرات كون جميع دول العالم تطبق توصيات وبروتوكلات المنظمة العالمية للصحة الحيوان ، علما ان كوادر الوزارة تقوم يوميا بأعادة إرساليات واردة للاردن مخالفة للمواصفات القياسية الاردنية من عدة دول وهذا لا يشكل اي مشكلة وهو وضع طبيعي ومتعارف عليه دوليا .

وتؤكد ادارة الثروة الحيوانية والبيطرة ان كل ماورد من معلومات عن تدخل من قبل الوزارة في اجراءات عمل اللجنة المشرفة هي عار عن الصحه ونتمنى من وسائل الاعلام تحري الدقه والمسؤولية الوطنية في نقل اي معلومة تخص المنتج الزراعي الوطني حيث في حال عدم دقة المعلومة قد تؤدي الى الاضرار بشريحه كبيرة من المزارعين والاساءه لسمعة المنتج الاردني.