التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقترح راقي

خطة إبداعية مبتكرة للحرائق

الدكتور صالح السعد *
 
يتم سنوياً في مثل هذا الموسم الحديث 
والطرح الكثير عن مشكلة حرائق الأعشاب الجافة والغابات، والتي تكون كلفتها مرتفعة سواء في النفقات أو في القوى البشرية ، ولاحظت من هذه الطروحات أننا مازلنا نتحدث عن وجهات نظر لاتفي بالغرض المطلوب ، وهو في الأصل منع تلك الحرائق بفكر ابداعي ابتكاري قادر على إنهاء المشكلة أو السيطرة عليها ، سواء كانت عفوية أو مفتعلة ، فاذا قمنا بإزالة سبب الحريق يتحقق إنتهاء المشكلة .

   إن مثل هذه الطروحات السنوية في كل موسم ، مازالت تفتقر إلى أي نتائج إيجابية ، وحرائق هذا العام والعام الماضي ، ومعاناتها لدى جهاز الدفاع المدني ورجاله البواسل ليست عنا ببعيد ، كما أنه لايجوز بأي شكل من الأشكال أن نترك هذا الجهاز المتحفز دائماً وعلى أهبة الاستعداد رغم مسؤولياته الجسام ، يعمل لوحده في إطفاء الحرائق دون أن نخطط لمنعها أصلاً.

     الأصل في معالجة المشكلة ، الأخذ بعين الاعتبار أن الجهد جماعياً ووقائياً واستباقياً للحدث بالدرجة الأولى ، أي منع الحرائق بفكر إبداعي ابتكاري وليس اطفائها حصراً . كما أنه لايجوز أن نعالج المشكلة على طريقة الفزعة، بل علينا أن نكون على أهبة الاستعداد للإنطلاق من خلال خطة إبداعية ابتكارية لمعالجة الأزمة على الطريقة اليابانية " محاكاة الأزمة " أي التخطيط المسبق والاستعداد لمواجهتها بسيناريوهات مختلفة حتى تحقيق الهدف ، لأننا إذا لم نخطط تخطيطاً سليماً مبتكراً للأزمة فإنها ستنهي نفسها بالطريقة التي تريدها هي وليس بالطريقة التي نحن نريد . 

    وأقترح في هذا المقام ، أن يتم التعامل مع الأعشاب سواء في داخل المدن أو خارجها ، وهي مازالت خضراء قبل جفافها، باستخدام آليات لحصد الأعشاب " حصادات" بأحجام مختلفة تفي بالغرض ، لقص الأعشاب  ، يتم تنفيذها والإشراف عليها من قبل البلديات ومجالس الخدمات ، بعدد مناسب لكل منطقة وحسب الحاجة ، وبصورة سنوية ، وننوه هنا إلى موضوع مهم ، وهو استخدام هذه الأعشاب كأعلاف للمواشي في فصل الشتاء 
بدل استيرادها بمبالغ مالية كبيرة .

    خلاصة القول ، يكمن الحل في وضع خطة وطنية ابداعية ابتكارية لمكافحة حرائق الغابات والأعشاب ، ويوضع لها أهداف ومجالات ومقومات للأداء ، ويتم متابعة تنفيذها من قبل جميع الجهات المعنية كل حسب اختصاصه ، ويجري تقييم الخطة وآليات تنفيذها بصورة دورية .


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

صدور الدفعة الرابعة من الموازي في جامعة العلوم والتكنولوجيا

 ادنى معدلات القبول في الدفعه الرابعه على البرنامج الموازي في جامعة العلوم والتكنولوجيا 

الدفعة الأخيرة من المقبولين على البرنامج الموازي في الجامعة الهاشمية

إعلان ((الدفعة الأخيرة)) من الطلبة المقبولين في البرنامج الموازي (الطلبة الاردنيين وأبناء الاردنيات) في الفصل الدراسي الاول 2021/2022 في الجامعة الهاشمية

وزير التعليم العالي والبحث العلمي عويس زيادة مقاعد المعيدين في تخصصي الطب وطب الأسنان بواقع (350) مقعد والحد الأدنى لقبول الطب في جامعة مؤتة (98.40%).

وزير التعليم العالي والبحث العلمي عويس زيادة مقاعد المعيدين في تخصصي الطب وطب الأسنان بواقع (350) مقعد والحد الأدنى لقبول الطب في جامعة مؤتة (98.40%). أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس أن مجلس التعليم العالي قرر في جلسته التي عقدها اليوم الخميس الموافق 21 / 10 /2021 الموافقة على زيادة المقاعد المخصصة لطلبة رفع المعدل (الطلبة المعيدين) في تخصصي الطب وطب الأسنان في الجامعات الأردنية الرسمية للعام الجامعي 2021 / 2022 بواقع (350) مقعداً، حيث وصل الحد الأدنى لمعدل القبول التنافسي في تخصص الطب في جامعة مؤتة إلى (98.4%). وقال الوزير عويس إن هذا الإجراء يأتي في إطار حرص مجلس التعليم العالي على قبول أكبر عدد ممكن من هؤلاء الطلبة ذوي المعدلات المرتفعة، وتحقيق رغباتهم بدراسة تخصصي الطب وطب الأسنان، مؤكداً على أنه لن يكون هناك أي زيادة جديدة في الأعداد المقررة للقبول للطلبة المعيدين كون ذلك سيتسبب بمزيد من العبء على الجامعات الأردنية خاصةً وأن هناك أكثر من (347) طالب وطالبة من فئة الطلبة المعيدين حاصلين على معدلات ما بين (98%) و (98.399%) ولم يتم ترشيحهم للقبول في هذين ال