حظر تجول شامل الجمعة المقبلة

العضايلة: التخفيف التدريجي من إجراءات الحظر
، والسماح لمختلف القطاعات بالعمل، يتطلّب التشديد في بعض الأوقات، للتقليل ما أمكن من المخالطة التي قد تتسبّب بنقل العدوى؛ وهذا ما يدفعنا إلى فرض حظر التجوّل الشامل خلال نهاية الأسبوع

العضايلة : كما اطمئنّ جلالته خلال إيجاز قدمه معالي وزير الصحّة، ومدير الخدمات الطبية الملكية حول القدرات الطبية في المملكة من حيث عدد الأسرة بشكل عام، وغرف العناية الحثيثة وأجهزة التنفس التي تم زيادة عددها خلال هذه الأزمة، والجاهزية التامة لأي تطورات قد نشهدها لهذا الوباء لاحقاً

العضايلة : تقرّر فرض حظر التجوّل الشامل يوم الجمعة المقبل، وفقاً للآليّة التي تمّ تطبيقها خلال الأسابيع الماضية، ولمدّة 24 ساعة، بدءاً من منتصف ليلة الخميس/الجمعة، وحتى منتصف ليلة الجمعة/السبت

العضايلة : وبخصوص الإجراءات التي سيتمّ تطبيقها خلال فترة عيد الفطر السعيد؛ وأؤكّد هنا أنّنا لم نصل بعد إلى قرارات بهذا الخصوص، وما زالت الإجراءات قيد الدراسة، وسنعلن عنها فور اتخاذها؛ لكن من المتوقّع أن تكون هناك إجراءات مشدّدة في بعض الأوقات خلال عطلة العيد

العضايلة: من المهمّ الإشارة أيضاً، إلى أنّ المعركة مع الوباء ما زالت مستمرّة، وبأنّ الخطر ما زال قائماً، وبالتالي لا بدّ من أخذ كلّ الاحتياطات والإجراءات الوقائيّة، وعدم تبادل الزيارات وإقامة التجمّعات وغيرها من المظاهر خلال فترة العيد

 العضايلة: بالأمس، تمّ تداول إشاعات ومعلومات كاذبة، يزعم مروّجها بأنّ بعض الأشخاص القادمين من الخارج، خلال الأيّام الماضية، لم يخضعوا للحجر الصحّي الاحترازي وغادروا إلى منازلهم فوراً؛ ونؤكّد هنا بأنّ جميع الأشخاص العائدين من الخارج يخضعون للحجر لمدّة 17 يوماً، في المواقع المخصّصة العضايلة: ولن يسمح لأيّ أحد بالمغادرة قبل انقضاء هذه المدّة؛ وكلّ ما يتمّ تداوله بخلاف ذلك عارٍ عن الصحّة تماماً .