رسالة الى رئيس الوزراء حول الاردنيين العالقين بالسعودية ٠

بسم الله الرحمن الرحيم
 دولة رئيس الوزراء المكرم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد فقد اتصل عدد من المغتربين الأردنيين في المملكة العربية السعودية، ممن انتظموا في مبادرة عودة وطن وعددهم 4000 أربعة آلاف أردني، يطالبون بالعودة إلى الوطن، من بينهم حوالي 500 خمسمائة حالة من العالقين الذين تقطعت بهم السبل ذكورا وإناثا، ممن لا يجدون قوت يومهم في هذه الظروف، والذين يتولى عدد من أعضاء المبادرة جمع التبرعات وتقديم ما يستطيعون من حاجات أساسية لهم. يطالب هذا العدد بالعودة إلى الوطن مع الإلتزام بالحجر الصحي المقرر، ويقترحون أن يكون مخيم الأزرق الخالي من السكان - كما يؤكدون - مكانا للحجر الصحي لهم، وذلك في حالة عدم توفر غرف فندقية كافية للحجر مع استقبال الأعداد الوافدة من الطلبة الأردنيين في الخارج. إننا نطالب بإعطاء هؤلاء الإخوة والأخوات أولوية قصوى، خصوصا وأن فيهم عددا كبيرا من العالقين الذين تقطعت بهم السبل من الرجال والنساء كما تقدم. كما ذكروا في اتصالاتهم أن الجميع يعانون أوضاعا نفسية صعبة، نتيجة بعدهم عن أهاليهم وأطفالهم في الأردن، لذا نكرر ضرورة إعطائهم الأهمية القصوى، لصعوبة أوضاعهم، ولإمكانية استيعابهم وفق مقترحاتهم في مخيم الأزرق، خصوصا وأنهم موجودون في الجوار، علما بأن الناطقين باسمهم وأرقام هواتفهم هي على النحو التالي : 1- د. محمد خريسات هاتف 00966550970891 2- م. معتصم ارشيدات هاتف 00966599842200 كما نود أن نؤكد مرة أخرى على ضرورة تكثيف الاتصال مع السلطات السعودية والإلحاح على الإفراج عن المعتقلين السياسين الأردنيين لديها، والذين تزداد معاناتهم وتسوء أحوالهم يوما بعد يوم، خصوصا في ظل ظروف انتشار وباء كورونا، وكذلك الحال مع كل الدول التي يوجد فيها معتقلين أردنيين يعيشون نفس المعاناة. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته د. عبدالله العكايلة رئيس كتلة الإصلاح النيابية *نسخة لمعالي وزير الخارجية