المحامي الشاب فادي الكيلاني في ذمة الله


مشاركة عزاء ||

نعى عدد من المحامين زميلهم الراحل المحامي فادي محمود الكيلاني ، الذي انتقل الى جوار ربه امس السبت وهو قائم يصلي صلاة الجنازة على صديق له في مدينة مادبا .

وقال اصدقاء المرحوم المحامي الكيلاني ان الله اختاره الى جواره وهو قائم بين يدي ربه بالصلاة وهو صائم وبالعشر الاواخر من شهر رمضان الفضيل ، فقد اختارك الله واحسن خاتمتك نسأله جل في عُلاه ان يكون مأواك الجنه وان يمطرك بشآبيب رحمته وان يدخلك الجنه بلا حساب .

ولا نملك من الامر شيء سوى ان اقول اللهم صبرنا على فراقك

سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله الصبر والسلوان وإننا نشاطر الزملاء وعائلاتهم الكرام أحزانهم بهذا المصاب الجلل

و المحامي الراحل فادي الكيلاني من اسرة اشتهرت بحب مهنة المحاماه ودراسة القانون هو أبن المحامي الدكتور محمود وشقيق المحامي شادي الكيلاني .

إنا لله وإنا إليه راجعون