وزير الداخلية يشارك دروب الصباح مسيرهم في غابات برقش

صورة
#الكورة_نيوز - ناصر الشريدة - شارك وزير الداخلية مازن الفراية صباح اليوم فريق دروب الصباح في لواء الكورة ، مسيرهم في درب الحدارة بغابات برقش بلواء الكورة / شمال الاردن ، بطول نحو (٨) كيلومترات مشيا على الاقدام . وانطلق المسير في الساعة السدسة صباحا من بداية درب الحدارة داخل غابات برقش وتحت اشجار الملول والبلوط والسنديان والعبهر والبطن المتعانقة ، وسط زقزقة مختلف اصوات الطيور وهبوب نسمات رطبة تنعش القلوب والعقول وتفتح ابواب الامل والتفاؤل بيوم جميل . وتأتي هذه المشاركة من وزير الداخلية من باب زيادة الترويج لمناطق سياحية ذات جذب سياحي داخلي وخارجي ، وتشهد حركة سياحية لافتة على مدار العام . وابدى وزير الداخلية سعادته بهذه المشاركة واعجابه بشباب يعملون على ترويج مناطقهم بكل جهد ممكن ، مؤكدا انه سيعمل جاهدا لخدمة هذه المناطق بالتنسيق مع الوزراء المعنيين ، والاستمرار في مرافقتهم والتواصل معهم ، دعما للسياحة في المنطقة . يذكر ان دروب الصباح تشكل في لواء الكورة منذ عدة اعوام مهمته ترويج المناطق السياحية والاثرية وبلدات اللواء بالصورة والفيديو لتكون خريطة سياحية لكل من يزور تلك المناطق . تصوير

توقعات بفتح محافظات الجنوب بعد عطلة عيد الفطر المبارك

#الكورة_نيوز -
قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن هناك توجها لدى الحكومة وبالتنسيق مع القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية لفتح المحافظات القريبة من بعضها، والتي لم تسجل أي إصابات على مدار أسبوعين، بعد عطلة عيد الفطر السعيد.
وتوقع الرزاز أن تُفتح محافظات الجنوب ثم تتبعها المحافظات الأخرى، وبحسب مستجدات الوضع الوبائي، مع مراعاة الالتزام بضوابط ومعايير السلامة العامة.
وأشار خلال اجتماع مجلس السياسات الذي ترأسه جلالة الملك، إلى أن الأجهزة المعنية بدأت في تهيئة بعض المناطق في جنوب المملكة، لتكون مناطق للحجر الصحي للمواطنين القادمين عبر الحدود الجنوبية، بسعة لا تقل عن 8 آلاف شخص.
وأكد الرزاز أن مجلس الوزراء اتخذ قراراً قبل أسابيع بصرف مكافآت شهرية للكوادر الصحية لقاء عملهم الدؤوب وجهودهم الجبارة، التي هي محط فخر واعتزاز كل أردني، في المعركة ضد وباء كورونا، بهدف الحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم.
كما أكد أن جميع القرارات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة سابقا، والتي ستتخذها مستقبلا تستند إلى دراسات معمقة ونقاشات حثيثة مع مختلف الجهات ذات الاختصاص، وتقييم الآثار الإيجابية والسلبية لأي قرار.
وقال الرزاز، إن التعامل مع هذه الظروف الدقيقة يتطلب أعلى درجات الحرص والتأني، وكذلك الموازنة بين الحفاظ على صحة المواطنين وعودة عجلة الإنتاج في مختلف القطاعات، للحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية المتوقعة.
ولفت الرزاز إلى أنه وبناء على التوجيهات الملكية السامية، بتوسيع القدرات المحليّة لإنتاج الأدوية، وصناعة المعدّات والمستلزمات الطبيّة، وتعزيز الصناعات الغذائيّة والزراعيّة، وضمان استمراريّة الإنتاج واستدامته، شكلت الحكومة ثلاث لجان هي: لجنة تصنيع الأجهزة والمستلزمات الطبية والمعقمات، ولجنة التصنيع الغذائي، ولجنة التصنيع الدوائي.
وأضاف، ان اللجان الثلاث تعمل على دعم الصناعات والمنتجات المحلية سواء الطبية أو الغذائية، إضافة إلى أن وزارة الصناعة والتجارة والتموين سوف تقدم دعما للشركات التي تصنع وسائل الوقاية المختلفة


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مدعوون للمقابلة الشخصية لغايات التعيين بالتربية