عائدون في فنادق البحر الميت يشتكون عدم توفير "مراوح" لهم.

 #الكورة_نيوز - شكا طلبة عائدون من الخارج ويقيمون في فنادق بالبحر الميت عدم تشغيل التكييف في الغرف الفندقية، في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة هناك بشكل كبير، قائلين إن ادارة الفنادق لم توفر مراوح بالغرف كبديل عن تشغيل التكييف، رغم مطالبتهم الادارة بذلك.

 وطالبوا الجهات المختصة بحلّ المشكلة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وعدم تمكنهم من مغادرة الغرف وعدم وجود وسائل ترفيه، مشيرين إلى أن تلك الفنادق تقاضت منهم (70) دينارا على الليلة الواحدة مقابل تقديم خدمات (5) نجوم. واستهجنوا تراخي ادارات بعض الفنادق في توفير وسائل الراحة لهم، والتركيز على تحقيق أرباح في ظلّ جائحة كورونا، دون تقديم خدمة لائقة.

 ومن جانبه، قال رئيس جمعية الفنادق الأردنية، عبدالحكيم الهندي، أن وزير الصحة الدكتور سعد جابر أوعز بعدم تشغيل المكيفات المركزية للمحافظة على الطلبة المقيمين، وضمان عدم نقل العدوى إلى الآخرين إذا كان هناك شخص مصاب.

 وأضاف الهندي إن الجمعية عممت على الفنادق التي تستخدم نظام التكييف المركزي بتوفير مراوح بالغرف اليوم أو غدا. وحول أسعار الحجوزات والشكاوى من ارتفاعها، قال إن الأسعار التي أعلن عنها لفنادق خمس نجوم بسعر 50 دينارا ستكون للدفعات الجديدة وفنادق عمان، حيث ستكون مقسمة حسب فئة الفنادق 50-40-30 دينارا للفنادق الخمس وأربع وثلاث نجوم.

 ولفت إلى أن الأسعار الأولى للحجوزات كانت بناء على اتفاق بين الحكومة والجهات ذات العلاقة التي قدمت "باكج متكامل" دون تدخل أي جهة بها