عاملون بتخليص العمري يطالبون بفحصهم من كورونا

#الكورة_نيوز - أكد عاملون في شركات التخليص في مركز جمرك العمري انه تم رفض طلبهم باخذ عينات وفحصها في مختبر الكشف عن فيروس كورونا مشيرين الى ان المسؤولين طالبوهم بدفع مبلغ 40 دينار عن كل فحص.
وبينوا في اتصال مع الرأي ان عددهم يزيد عن 150 موظفا يعملون في على مدار الاسبوع لافتين ان مخالطتهم للسائقين القادمين من دول الخليج والذاهبين إليها يوميا وبعد عودتهم الى بيوتهم يخلطون اسرهم مؤكدين ان عملهم مستمر وليس له وقت محدد.
واشاروا الى ان حياتهم وحياة اسرهم معرضة للخطر بسبب مخالطتهم اليومية للسائقين من جميع الدول مثل السعودية والأمارات والكويت وسائقين مصريين وبنغال وهنود وباكستان.
وقالوا انهم تفاجأوا بوصول لجنة من أجل فحص العاملين بجمرك العمري من أجل التأكد من خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا وتم فحص جميع الأجهزة الأمنية وعندما طلبنا بفحص المخلصين من أجل سلامتهم تم رفض طلبنا من الجميع ولم يتم فحص أي مخلص.
وطالب المخلصون وزارة الصحة ومن فرق التقصي الوبائي أن يجدوا لهم حلا بحيث يتم فحص جميع مخلصي جمرك العمري من أجل سلامتهم وسلامة عائلاتهم.
مدير صحة الزرقاء أكد فحص العاملين في مركز جمرك العمري مبينا ان اعفاء فحص العاملين في شركات التخليص من صلاحيات الوزارة.
من جانبها أكدت مديرة الأمراض السارية في وزارة الصحة الدكتورة هديل السائح ان الشركات التي اجرت فحصا لموظفيها كانت على نفقتها الخاصة.
وبينت ان على الشركات العاملة في مراكز الحدود مخاطبة الوزارة بصفة رسمية بهذا الخصوص.
حاولنا الاتصال مع نقيب أصحاب شركات التخليص ضيف الله ابو عاقولة الا انه لم يجب على اتصالاتنا المتكررة. (بسام السلمان)