رسالة " احذروا الجوع "

يا صاحب الدولة
يا أصحاب المعالي

* النائب السابق الدكتور عساف الشوبكي

احذروا أن يجوع الناس فإن الجوع بئس الضجيع كما وصفه رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ، يكفي الناس ما يعانون من فقر وبطالة وضيق ذات اليد ، اعطوهم حقهم في "دعم الخبز" ، وفي العناية والرعاية ، واعدلوا بينهم بالحق ، وأوصلوا لهم المساعدات، واعينوهم على حياتهم في هذه الظروف الصعبة، وفي هذا الشهر الفضيل بالذات، فقد صَعُبت اوضاعهم، وتعقدت امورهم، واتسع الفقر، وزادت الحاجة وتضاعف البؤس، واشتدت الكربات. دعوا الناس يمارسون أعمالهم في كل القطاعات، ويفتحون مصانعهم ومحالهم ومشاغلهم ومعاملهم، ويرعون مزارعهم ويقطفون ثمارهم، ويبيعون محاصيلهم، ويكسبون ارزاقهم، ويأكلون ويشربون حلالاً من عرقهم وكدهم دون حاجة غيرهم، ودون ضرر او ضرار، وتحت الرقابة الصحية والوقائية السليمة المحكمة وبما لا يسمح بتفشي الوباء. وفعّلوا قانون الزكاة المحفوظ بالأدراج ، وخذوا من الأغنياء والأثرياء والقادرين زكاة أموالهم بخاطرهم إنْ هم استجابوا، وعنوة عنهم اذا رفضوا ،وافتحوا المساجد "بيوت الله" في المناطق غير الموبؤة ، وشرعوا ابوابها معقمة وصحية وضمن شروط الصحة والسلامة وبتباعد مكاني بين المصلين ودعونا ندعوا الله فيها في هذا الشهر المبارك أن يرفع عنا وعن الامة الوباء والبلاء وأن يحفظ وطننا آمناً مطمئناً وأن يجعله سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين إنه نعم المولى ونعم المجيب.