مقال ||

ليش بس الشحاحدة؟

* النائب السابق الدكتور عساف الشوبكي

 حسب وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراءسامي الداوود فإن وزير الزراعة المهندس إبراهيم الشحاحده تحمّل المسؤولية الأدبية والأخلاقية لأن بعض موظفي مديريات الزراعة أساءُوا توزيع بعض تصاريح التنقل الورقية لبعض المزارعين وقدم الوزير الشحاحدة إستقالته لرئيس الوزراء وقبلها ومن ثم صدرت الإرادة الملكية السامية بقبولها .

الوزير المستقيل وحسب تصريح نُسب اليه أن إتهام التجاوزات في التصاريح لموظفين في احدى مديريات الزراعة لا تتعدى أصابع اليد الواحدة وأنه حولها لهيئة النزاهة ، إلا انه طُلِبَ منه تحويلهم للنائب العام فآثر الاستقالة على ظلم موظفيه حسب تصريحه .

حلو لهون إشي رائع وشفاف وممارسة دستورية وقانونية وحضارية وسياسية وأدبية واخلاقية ميه بالميه وشغله جديدة وربما غير مسبوقة في بلدنا

طيب يا دولة الرئيس هل هناك جماعة رسميين متهمين بإعطاء تصاريح لغير مستحقيها ؟ ووين وصلت التحقيقات التي تحدث عنها ، وأشار اليها بإقتضاب الناطق الرسمي بإسم الحكومة وزير الإعلام أمجد العضايله؟ وشو صار للمتهمين غير الحكوميين بتزويرها وبيعها والمتاجرة بها ، وأين على الأقل المسؤولية الأدبية والأخلاقية التي يجب أن يتحملها مسؤول حكومي آخر او مسؤولون او وزير آخر او وزراء آخرون إزاء ذلك ، لأنه سمعنا إنه هناك واسطات حكومية وضغط من متنفذين للملمة الموضوع وتسكير الطابق ، لكن الجيش يرفض ذلك بشدة.

 واذا صار ما يتحدث به الناس من طبطبة ولملمة ، معناته ما راحت غير على ابو الشحاحدة . نرجوا دولتك إفادة المواطنين الجالسين والملتزمين بالحظر وانا واحد منهم والذين يثقون ثقة مُطلقةً بالتحقيقات و بقواتنا المسلحة الاردنية الباسلة الجيش العربي الذي لازال يُسطر كما دائماً البطولة والإبداع والتفوق في ضبط الأمور والحفاظ على حياة المواطنين وتنفيذ التعليمات بدقة لدرء خطر جائحة كورونا ويثقون ثقة كبيرة بأجهزتنا الامنية  الأمينة على أمن وسلامة الوطن .