اجراء مسحة مخبرية من الكورونا ل٣٥ طفل عالجهم طبيب وطبية رحمة

#الكورة_نيوز  – قالت مصادر طبية إن عدد الأطفال الذي عالجهم الطبيب المصاب بفيروس كورونا في مستشقى الأميرة رحمة للأطفال في إربد لا يتجاوز العشرة خلال فترة مناوبته التي امتدت 5 ساعات من الساعة الخامسة ولغاية الساعة 10 مساء. وأشارت المصادر إلى أنه ومن خلال برنامج حكيم تم الحصول على جميع عناوين الأطفال وقامت فرق الاستقصاء الوبائي بزيارتهم وأخذ العينات منهم لفحصهم للتأكد من عدم اصابتهم بالفيروس. ولفتت المصادر الى انه وكاجراء احترازي قامت فرق الاستقصاء بفحص شامل لجميع المرضى الأطفال الذين تم فحصهم وعلاجهم في تلك الفترة من قبل الطبيب المصاب وطبيبة اخصائية ليبلغ العدد 35 طفلا. وأكدت أنه تم اخذ عينات لطبيبة و3 ممرضيين و3 من عمال الخدمات وإداريين وموظفي أمن وحماية خالطوا الطبيب. وأشارت المصادر إلى أنه وكإجراء احترازي تم منح جميع الموظفين الذين خالطوا الطبيب إجازة مدتها 15 يوماً على أن يحجروا أنفسهم داخل منازلهم. واكدت أن بلدية اربد قامت بتعقيم جميع مرافق المستشفى، وأن الأوضاع تحت السيطرة وتم حصر أعداد المخالطين وعزلهم عن المستشفى وتعقيم جميع الأدوات والأجهزة الطبية. كان محافظ إربد رصوان العتوم أمر بعزل منطقة في الرمثا بعد تسجيل ٨ اصابات من عائلة الطبيب، فيما قامت فرق الاستقصاء الوبائي بأخذ عينات لأكثر من 100 عينه خالطوا المصابين.