التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كورونا تغيب الاحزان والتواصل الاجتماعي بديلا


* ناصر الشريدة

لم يعد الموت واعظا في زمن كورونا ، بعد ان صار دفن الموتى يتم على الساكت لا حس ولا خبر ، ويُصلى على الاجساد المسجاه بالمقابر في كل الاوقات ، وبعدد محدود جدا من اهاليهم ، في اجواء يخالطها الحزن والاستغراب من ما فعله وباء كورونا في البلاد والعباد.

وقد لا يكون غياب مشاركة المواطنين في دفن موتاهم خوفا من انتشار كورونا ، بل على العكس نظرتهم للموت تبدلت ، واحاسيسهم تغيرت ، ومقولتهم إكرام الميت دفنه ، ووجدوا من كورونا وحظر التجول عذرا لهم دون إبداء المبررات لاهالي المكلومين .

ويؤكد المواطن سليمان بني سلامه ، ان مراسم دفن الموتى وتقبل العزاء على المقابر ، كانت تؤثر بالجموع المشاركة وتذكرهم بالموت وتشحن عقولهم وقلوبهم "ان للموت واعظ " ، وان اجسادهم سوف يلفها التراب يوما ما ، وتعطيهم فرصة للتراحم والدعاء للمتوفي بالقول " انا لله وانا اليه راجعون" .

ويرى مراقبون للشأن المحلي ، قد لا يكون فايروس كورونا وحده سببا بانتهاء مراسم دفن الموتى وتقبل العزاء على المقابر وفي المضافات والدواوين ، بل لعبت اوقات حظر التجول دورا هي الاخرى في الزام المواطنين بعدم المشاركة الا لعدد محدود من اهل المتوفي ، حتى صار الموت مجرد دقائق معدودة وينتهي الامر ويطويه النسيان والايام .

ويقول المواطن قتيبة بني عيسى ، ان صفحات الفيسبوك على شبكة التواصل الاجتماعي ، حلت مسألة تقبل العزاء وتقديم الواجب ، حيث اقتصرت مشاركة العزاء والمواساة عليها ، بحيث يجد المتصفح زخما وازدحاما منقطع النظير لمنشورات تحمل اعلان الوفاة وتقبل التعازي ، ويبدو انها اكثر المنشورات قراءة ومتابعة على الشبكة حتى انها تجمع اكبر قدر من اللايكات والتعليقات .

ويعلق الشاب صهيب المقدادي بالقول ، لم يعد اهل المتوفي يجدون من يخفف من مصابهم الجلل او من يسأل عنهم الا من اقرب الناس اليهم ، وكأن المتوفي لا بواكي له ومقطوع من شجرة على حد المثل الشعبي ، بذريعة انتشار كورونا ، في حين ان التزاحم على المخابز والبنوك والمحال التجارية والخضار يحدث على مرآى من الجميع ولا احد يخشى كورونا .

وتولدت قناعة عند الاردنيون في ظل حظر التجول المعمول به وبالاوقات المسموح بها للحركة ، انتهاء جدلية مراسم دفن الموتى وما بعدها ، ولا داعي لاحيائها من جديد حتى مع غياب الاسباب التي اوجدت الواقع الحالي ، مكتفين بالمواساة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والاتصال هاتفي ، وغير ذلك مرفوض جملة وتفصيلا .

في زمن كورونا كل احوال الناس تغيرت حتى سلوكياتهم طالتها تعديلات كبيرة ، الى ان اصبح الموت لا مراسم ولا موعظة ولا حزن ولا دعاء للميت ولا ذكر مناقبه ولا تفقد احوال اسرته واهله ، فالجميع اصبحوا بمسطرة الموت سواسية لا فرق بين غني ولا فقير ولا كبير ولا صغير ، حتى بات يُعرف ويتدول بين الناس عند دفن الميت " عاش حزينا ومات حزينا " .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دفعة جديدة من التعيينات في وزارة التربية والتعليم

#الكورة_نيوز - اعلنت وزارة التربية والتعليم بالتتسيق مع ديوان الخدمة المدنية دفعة جديدة من المعلمين والمعلمات المرشحات للتعيين في الوزارة . ودعت الوزارة المعلمين والمعلمات المرشحين للتعيين مراجعة مديرياتهم لاستكمال اجراءات التعيين في مدة اقصاها شهر وهم

مطلوبون لاجراء المقابلة الشخصية في وزارة التربية والتعليم

#الكورة_نيوز - تطلب وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية من الاشخاص الناجحين في الامتحان التنافسي ومن حملة الدبلوم ، الحضور لاجراء المقابلة الشخصية لغايات التعيين في وزارة التربية والتعليم وهم ج

تعرف على احتساب مجموع النقاط لوظيفة حارس بوزارة التربية والتعليم

#الكورة_نيوز - صرح رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر ان الديوان استكمل جميع مراحل عملية التدقيق على بيانات المتقدمين على وظيفة حارس(الفئة الثالثة) في وزارة التربية  والتعليم ، والبالغ عددها 500 وظيفة تم الاعلان عنها سابقاً في الصحف وعلى موقعه الالكتروني، وانه التزاماً من الديوان بمبدا الشفافية والعدالة وتكافؤ الفرص قام بتخصيص الرابط الالكتروني التالي : http://csb.gov.jo/web/applic3  من خلال موقعه الالكتروني  www.csb.gov.jo . اعتبارا من اليوم  18/1/2022 وحتى نهاية يوم الخميس القادم  الموافق 20/1/2022 .  وذلك لغايات اتاحة الفرصة لكافة المتقدمين على وظيفة حارس الاطلاع على نقاطتهم التنافسية والية احتسابها(مجموع النقاط التنافسية) وفقا لمؤهلاتهم العلمية ونقاط الدورات التدريبية المصدقة حسب الاصول، والخبرات العملية المصدقة وفقا لبيانات المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ، واضاف الناصر ان بامكان المتقدمين ارسال ملاحظاتهم او اعتراضاتهم في حال وجدت من خلال الرابط الالكتروني ذاته ، علما انه لن يتم استلام اي ملاحظات او اعتراضات بعد انتهاء  هذه المدة ، وذلك  حتى يتمكن ديوان الخدمة المدنية من استكما