"بنورة" تغلق مشروع القينوسي امام الرعي

ناصر الشريدة

اوقفت " بنورة " للتنمية والتطوير / مشروع القينوسي لانشاء الغابات الصغيرة ، المنفذة لمشروع القينوسي في شرق بلدة ديريوسف بلواء المزار الشمالي عملية الرعي في ارض مشروع تحريج القينوسي البالغ مساحته خمسة واربعين دونما ، بعد تحقيق الغاية من فتحه امام الرعي لمدة شهرين . وقالت مسؤولة مشروع القينوسي المحامية امل العمري ، ان فتح مشروع القينوسي الحرجي للرعي جاء متسقا مع رأي خبراء ومهندسين زراعيين ، لغاية منع الحرائق بالصيف وزيادة خصوبة التربة بتسميدها طبيعيا والتخلص من الاعشاب الشوكية ، كما انسجم قرار وقف الرعي مع رأي اصحاب الخبرة لغاية اعطاء القمم النامية للأشتال الحرجية القدرة على النمو الخضري والتمدد الافقي والعامودي دون عوائق . واضافت ، ان اللجنة من باب حرصها على سلامة الاشتال الحرجية في المشروع وقبل فتحه لرعي الاغنام ، قامت بتغطية نحو الف وخمسماية شجرة حرجية باكياس من الخيش سهلة التهوية لمنع الاغنام من اكلها والاعتداء عليها ، حيث استمرت عملية الرعي نحو الشهرين ، وحين بلغ موعد ازالة الاكياس تم ذلك بحيث وجدنا نظارة اغصان الاشتال ونموها السهل والطبيعي ما يبشر بمشروع ناجح بكل المقاييس ، مؤكدة تكرار المشهد كل موسم ربيعي. يذكر ان مشروع القينوسي نفذ بمبادرة وتمويل ذاتي من شقيق المحامية العمري ، من باب رد الجميل للبلدة التي نشأ وتربى فيها قبل ان يستقر به المطاف في الولايات المتحدة الامريكية ، واطلق عليها القينوسي تخليدا لذكرى شجرة القينوسي في بلدة سموع بلواء الكورة التي ماتت عن عمر ناهز ستمئة عام ، حيث زُرع المشروع باشجار الملول والخروب واللوز والقيقب والصنوبر اللزاب والصنوبر المثمر والسرو بأنواعه والكينا والكازورينا والاكاسيا والفلفل الكاذب واللبخ والغار والحور والأرز ، وتتراوح اعمارها ما بين عامين الى سبعة اعوام .