لمن يهمه الامر ||

بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة الى وزير الزراعة بالتكليف وإلى كل مسؤول
. أنا مصطفى عبد الغني بني كنانة ، لديَ انا وإخوتي اكثر من 150 دونم من الاراضي المزروعة بأنواع متعددة من الخضار ، ولديَ 10 بساتين من الرمان في وادي زقلاب ووادي أبو زياد .
تتعرض مزروعاتنا هذه الايام لكثير من الامراض والتلف بسبب ما نتعرض له من صعوبه الوصول اليها وأحيانا من عدم الوصول بسبب حظر التجول الذي فرضته الظروف علينا .
تعرضنا للظلم نحن وكثير من المزارعين لعدم الحصول على التصاريح سواء الورقية أو الإلكترونيه بسبب المحسوبيه والواسطة في توزيع هذه التصاريح ، فكثير من هذه التصاريح ذهبت لناس لا يملكون دونما واحدا من المزروعات ، فقط لانهم قرابة فلانا او فلان ، بينما نحن تتعرض محاصلينا ومزروعاتنا للتلف ، وقد راجعنا مديرية زراعة لواء الكورة عشرات المرات أنا وإخواني جميعا وكلها للاسف كانت فاشلة ولم نلمس شيء على ارض الواقع .
نناشدكم في انقاض ما تبقى لدينا من من مزروعات ومساعدتنا في الحصول على حق الوصول لهذه المزروعات لانقاذها وانقاذنا من وقوع كارثه لنا ولكثير من العائلات واصحاب المزارع .

مقدرين جهود الحكومة في مكافحة هذا الوباء ... أضع هذه الرسالة بين أيديكم لعل أن تصل هذه الرسالة لجميع المسؤولين ... مؤمنين اننا لا نظلم في بلد قائدها عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم.