ربيع بلادي ||

الحظر وآلم الربيع


* أشرف مأمون بني عيسى

 عذرا أيها الربيع فنحن مجبرون عذرا لهوائك الجذاب عذرا لزهورك المبهجه عذرا للأرض الذي أرتدت لباسها الأخضر لنتمتع بالنظر لجمالها عذرا وعذرا وعذراااا فقد ملئت الكون بلونك الأخضر الجذاب وزهورك الملونه والمعطرة برائحة الربيع ونتظرت بفارغ الصبر قدومنا اليك واللعب على أزهارك فأنت فصل لكل العاشقين وأنت فصل لكل المغرمين فمنا من عشق تصويرك ومنا من عشق رائحتك ومنا من عشق جمال النظر اليك والتمتع بك ومنا الكثير من يرى فيك اغلب معاني الحياة ننظر اليك ونعلم أنك المضلوم وتنظر الينا وكأننا السجان عنك وكلانا ننظر الى الحال ونشتكي ونبكي لما وصلنا الا هنا لما نحن على حافة هاذا الطريق الظيق... هل نحن من أختار الحظر عنك أم أنت أخترته لتبعدنا عنك هل غضبت منا هل أزعجناك قطفنا زهورك اقتلعنا أعشابك أن لم يكن فقل لنا ما الداعي لكل هاذا الا يكفيك أنا نتحدث بجمالك بكل مجلس ونتخذك صاحب لكل من ضاقت به السبل للأنفراد بجمالك والحديث اليك والعوده من عندك بنفس متيقنه أن الحياه أجمل من ما نتصور الا يكفيك كل ذااااااااااك فكن معنا ودعنا ندعو الله أن يمن علينا بنعّمه السابقه التي منا من كان يقدرها ومنا من لم يكن وها نحن نعلمك ونأكد لك أننا مرغمون وليس مغرمون بالبعد عن جلساتك الرائعه ورحلاتك الهادئه فلم نعلم سيأتي يوم ونحظر عن التمتع بلونك ورائحتك وجاذبيتك وهوائك الطلق المليئ بالحيويه والنشاط فعذرا أيها الربيع أنت أجمل فصولنا سنعود لك وستزهو ونزهو كلانا ببعض سنبتهج ونلهو ونلعب وسنكون بفرحتين بأن الله منَ علينا بالشفاء وصرف الوباء عنا وفرحتنا الثانيه العوده لك بعد فك الحظر عنا ففيك وبجمالك تتنتهي حكايتنا مع الوباء ولن نتذكره قط بقلم


تابعونا على تلغرام
https://t.me/joinchat/AAAAAFXaSypttT_RVxnQlA
تذكير من نحن || يسر صفحة الكورة نيوز "صحفيون وإعلاميون" التواصل معكم ونشر ما هو مفيد لجهة صالح مجتمعاتنا ، وهي صفحة تعنى بالاخبار الاردنية على كافة الصُعد ، من منطلق اثراء الصحافة المهنية واعطاءها دورها في تطوير المجتمعات ، حيث ننشر اخبارنا من خلال الانستغرام والواتساب والبلوغر والفيسبوك والتويتر ، بهدف الوصول الى جميع اصدقاءنا ومتابعينا في كافة ارجاء المعمورة ، واننا اخذنا عهدا على انفسنا كأسرة تحرير الكورة نيوز ، ان نكون على مسافة واحدة من الجميع فيما يتصل بنشر كل الاخبار والتحقيقات الصحفية والصور والقصص الاخبارية ، الى جانب التزامنا بنشر أي مادة تصلنا تتفق مع سياسة النشر المعمول بها ، من باب دعم الكفاءات المحلية والمبادرين والمبدعين والمخترعين والشباب المتميزين ، لمراسلتنا على الخاص او الواتساب 0772062226